رئيس الحكومة المحلية لجهة الأندلس يشيد بأدوار ” مؤسسة الثقافات الثلاث للبحر الأبيض المتوسط ” في تكريس التقارب بين المغرب وإسبانيا

استقبل رئيس الحكومة المحلية لجهة الأندلس خوانما مورينو أمس الثلاثاء في إشبيلية السيد أندري أزولاي مستشار جلالة الملك والرئيس المنتدب ل ” مؤسسة الثقافات الثلاث للبحر الأبيض المتوسط “.

وقال بيان للحكومة المحلية لجهة الأندلس إن خوانما مورينو أبرز خلال هذه المقابلة أهمية الأدوار التي تقوم بها ” مؤسسة الثقافات الثلاث للبحر الأبيض المتوسط ” في تكريس التقارب بين المغرب وإسبانيا مشيرا إلى أن الحكومة المحلية لجهة الأندلس ملتزمة بتنمية وتطوير التعاون مع المغرب.

وأكد السيد مورينو على أهمية علاقات التعاون الثقافي والاقتصادي والسياسي بين المغرب وجهة الأندلس اللذان يجمعهما تاريخ عريق وحافل من الصداقة والإخاء والتعايش مذكرا بماضيهما المشترك والتحديات الحالية التي يتقاسمانها بالإضافة إلى الآفاق الواعدة للتعاون بين الجانبين.

كما أشاد رئيس الحكومة المحلية لجهة الأندلس بهذه المناسبة بالجهود التي تبذلها ” مؤسسة الثقافات الثلاث للبحر الأبيض المتوسط ” من أجل التقريب بين الثقافات والشعوب والمجتمعات بمنطقة الحوض المتوسطي وإسهاماتها في بناء ومد الجسور بين الديانات التوحيدية الثلاث وكذا من أجل دعم وتعزيز السلم والإخاء والتعايش.

وشدد على أهمية الأدوار التي تقوم بها هذه المؤسسة تحت الرعاية السامية لصاحبي الجلالة الملك محمد السادس والملك فليبي السادس وإسهاماتها في دعم وتعزيز ثقافة الحوار ونشر القيم الكونية للتسامح والسلام والتعايش بين الشعوب والثقافات على ضفتي البحر الأبيض المتوسط .

Leave A Reply

Your email address will not be published.