المديرية الجهوية لإدارة السجون بالبيضاء تفند ادعاءات زوجة السجين الريسوني

ردا على الادعاءات التي تنشرها زوجة السجين سليمان الريسوني ومن معها، والتي تقول فيها بأن “إدارة السجن المحلي عين السبع 1 ترفض إخراج زوجها السجين إلى المستشفى الخارجي، وأن السجناء الذين يتقاسمون معه الزنزانة كلفتهم المؤسسة بالتجسس عليه”، أصدرت المديرية الجهوية لإدارة السجون وإعادة الإدماج بالدار البيضاء-سطات بيانا توضيحا للرأي العام.
وقالت المديرية في بيانها بأن مديرها انتقل رفقة مدير المؤسسة السجنية والطاقم الطبي لمقابلة السجين المعني، وبعد مواجهته بهذه الادعاءات أقر أنه هو من يرفض الخروج إلى المستشفى الخارجي ويرفض كذلك قياس مؤشراته الحيوية.
وأضاف البيان ايضا، بأن السجين المعني صرح أنه لم يتحدث أبدا مع زوجته عما ادعته بخصوص ما أسمته “تجسسا” عليه من طرف السجناء المرافقين له بالغرفة.
وخلص البيان إلى أنه وسعيا منها إلى تنوير الرأي العام وجعله في منجى عما تسعى إليه زوجة السجين المعني بالأمر من تضليلات وتلفيقات، فإن هذه الإدارة الجهوية تخبر الرأي العام بتصريحات هذا السجين كما وردت على لسانه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.