اللون البرتقالي يزين بنايات الأمن الوطني لدعم حماية النساء

انخراطا منها في الحملة الوطنية لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي، تزين المقر المركزي للمديرية العامة للأمن الوطني، باللون البرتقالي، كما تزينت أيضا مقرات بنايات ولايات أمن الدار البيضاء والرباط والقنيطرة بذات اللون، وهي المبادرة التي ستقوم بها مقرات أمنية أخرى.

 وتجسد هذه البادرة انخراط المديرية العامة للأمن الوطني في الحماية القانونية للنساء، وحمايتهن من كل أنواع وأشكال العنف.

وتضطلع المديرية العامة للأمن الوطني بدور حيوي في حماية النساء من العنف، حيث سجلت المصالح الأمنية التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، المعنية بمعالجة القضايا المتصلة بالعنف ضد المرأة سجلت، منذ بداية السنة الجارية (2021) وإلى غاية اليوم، ما مجموعه 61 ألف و388 قضية عنف ضد المرأة والفتيات بجميع أشكاله والذي شمل 62 ألف و383 ضحية، 7 في المائة منها تتعلق بقاصرين دون سن الرشد.

وكشفت رئيسة مصلحة الدراسات بمديرية الشرطة القضائية، عميد شرطة ممتاز، سارة بزازي، أمس الخميس بالرباط، في كلمة باسم المديرية العامة للأمن الوطني ألقتها خلال أشغال يوم دراسي حول “تحديات وإكراهات التكفل بالنساء والفتيات ضحايا العنف”، نظمته المديرية العامة بشراكة مع مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وبدعم من السفارة الكندية، أن المجهودات الأمنية المبذولة مكنت من استجلاء الحقيقة بمعدل إنجاز بنسبة 97 في المائة، وتقديم 19 ألف و664 شخصا مشتبها فيه إلى العدالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.