vegas baby.conto erotico

ميارة.. مجلس المستشارين سيعمل على تعزيز دبلوماسيته البرلمانية وتموقعه بمناطق جيوسياسية هامة

قال رئيس مجلس المستشارين، السيد النعم ميارة، اليوم الجمعة، إن المجلس سيعمل على تعزيز دبلوماسيته البرلمانية وتموقعه بمناطق جيوسياسية هامة من خلال تبادل الزيارات، والانخراط في الاتحادات البرلمانية الجهوية والقارية والدولية، إلى جانب مواصلة المبادرات النوعية على مستوى التعاون جنوب-جنوب.

وأبرز السيد ميارة في كلمة لمه بمناسبة افتتاح أشغال الدورة الثانية من السنة التشريعية2021-2022، المكاسب التي حققها المغرب بفضل المجهود الجماعي الرسمي والموازي والذي “توج بالاختراق غير المسبوق الذي حققته ديبلوماسيتنا الوطنية تحت القيادة المقدامة والرشيدة لصاحب الجلالة وبحكم رؤيته الثاقبة والمتبصرة، والمتمثل في الموقف الاسباني الأخير الذي اعتبر المبادرة المغربية للحكم الذاتي بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف المتعلق بالصحراء المغربية”.

وبعد أن أشاد بموقف إسبانيا التاريخي، أكد رئيس مجلس المستشارين على ضرورة مواصلة العمل والحرص على ضمان التنسيق وإلتقائية المجهود الدبلوماسي الوطني، منوها في السياق ذاته بما تحقق ميدانيا من خلال الرفع من عدد التمثيليات الدبلوماسية بالأقاليم الجنوبية إلى 24 تمثيلية بعد افتتاح القنصلية العامة لمنظمة دول شرق الكراييب بمدينة الداخلة في الأسبوع الماضي.

وعلاقة بالعمل المنجز على صعيد الدبلوماسية البرلمانية، ذكر السيد ميارة بزيارة العمل التي قام بها لجمهورية بنما، والتي تخللتها المشاركة في فعاليات الجمعية العامة السنوية لبرلمان أمريكا اللاتينية والكراييب، وقمة رؤساء الاتحادات البرلمانية الجهوية والإقليمية بإفريقيا وأمريكا اللاتينية فضلا عن زيارة العمل لجمهورية غواتيمالا، ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وبخصوص احتضان التظاهرات الإقليمية والدولية، أشار السيد ميارة إلى تنظيم مجلس المستشارين، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، أشغال كل من المؤتمر الحادي عشر لرابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العـربـي، ومنتدى الحوار البرلماني مع مجالس الشيوخ في منطقة أمريكا اللاتينية والكراييب.

وفي إطار ترسيخ التعاون بين المملكة ودول منطقة غرب إفريقيا، سجل رئيس مجلس المستشارين أن زيارة العمل التي قام بها للمملكة السيد سيدي محمد تونيس، رئيس برلمان المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو)، شكلت لبنة أخرى في مسار تعزيز التعاون البرلماني مع هذه المنظمة البرلمانية الجهوية الهامة، وفرصة لتقوية التنسيق والتشاور بشأن مختلف المواضيع والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

كما شارك المجلس، يضيف السيد ميارة، في أشغال عدد من الجمعيات والاتحادات البرلمانية الجهوية والإقليمية والدولية، فضلا عن إجراء لقاءات ثنائية مع شخصيات حكومية ودبلوماسية، ورؤساء برلمانات وطنية واتحادات برلمانية جهوية وقارية ودولية.

أما في ما يتعلق بالشراكة، وفي إطار تنزيل برنامج عمل التوأمة المؤسساتية مع الاتحاد الأوروبي (2) حول “دعم قدرات مجلس المستشارين”، أشار السيد ميارة إلى تنظيم مجلس المستشارين ندوات موضوعاتية ومهمات خبرة بهدف تقوية قدرات المستشارين والاطر الإدارية في مختلف واجهات العمل البرلماني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.