vegas baby.conto erotico

الفيدرالية الوطنية للمروضين الطبيين بالمغرب  تستعرض ملفها المطلبي مع فريق التجمع الوطني للأحرار  بمجلس النواب  

في إطار لقاءاتها التواصلية وتنزيل المقاربة التشاركية التي أسس لها فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب منذ بداية هذه الولاية التشريعية، استقبل النائب محمد غيات رئيس الفريق، وبحضور النواب حفيظ وشاك وحسن بنعمر وعبد الرحيم واسلم والحسين اوعلال يوم 28 أبريل 2022؛عددا من الهيئات والجمعيات والتنسيقيات في طليعتها الفيدرالية الوطنية للمروضين الطبيين بالمغرب ممثلة برئيستها ونائبتها.

وقد افتتح اللقاء بكلمة ترحيبية لغيات رئيس الفريق بممثلي الفيدرالية الوطنية مشيرا أن الفريق رهن إشارة كل مكونات المجتمع وطنيا وجهويا للإنصات والاستماع ودراسة الملف المطلبي للوفد.

         بعد ذلك أخذت الكلمة رئيسة الفيدرالية الوطنية السيدة ضياء الغربي حيث استعرضت أمام ممثلي الفريق -بعد تقديم الشكر للفريق على حفاوة الاستقبال- بعض المعطيات والمطالب التي لها علاقة بقطاع الطب الترويضي  ببلادنا حيث اوضحت  على أهمية  مهنة الترويض الطبي التي تتمثل  في تقديم علاجات وخدمات من أجل التقليص من تبعية عوز القدرات الوظيفية البدنية والمعرفية والنفسية والاجتماعية للمرضى.

      وأضافت أن هذه المهنة تهدف إلى الحد من الإعاقة البدنية و الحسية و المعرفية والسلوكية و إلى الوقاية من ظهور التبعية للغير و إلى المساعدة على استقلالية المريض و دعم تأهيله و إعادة إدماجه فضلا عن  مساهمتها في العمل  إلى حماية الصحة العامة وتعزيز الصحة والتربية الصحية.

        وطالبت رئيسة  الفيدرالية بضرورة تدخل البرلمانيين لدى الحكومة من أجل فتح حوار معهم، من أجل مناقشة ودراسة ملفهم المطلبي خاصة أن أبرز الأدوار التي تقوم بها الفيدرالية هو إغناء الترسانة القانونية الخاصة بمهنة الترويض الطبي بالمغرب، ومعالجة مجموع المشاكل التي تتخبط فيها المهنة، بالإضافة الى تحديد الإطار الأخلاقي لمزاولة مهنة الترويض الطبي للرفع من جودة العلاجات المقدمة، بالإضافة الى أدوار عديدة يقوم بها هذا التنظيم الفيدرالي الذي يعتبر الإطار الوصي على العمل الجمعوي المهني وطنيا.

      ومن جهته قال الرئيس محمد غيات أن الفريق التجمعي سيبقى رهن إشارة المجتمع بكل فئاته ووعد أنه سيترافع لدى الحكومة من أجل المساهمة في إيصال صوت الفيدرالية وملفها المطلبي  للحكومة عبر البرلمان.

       وفي ختام هذا الاجتماع إتفق الطرفان على إبقاء باب الحوار والتواصل مفتوحا بين الفريق وممثلي الوفد حول موضوع الطب الترويضي.

        هذا وتجدر الإشارة أن فريق التجمع الوطني للأحرار استقبل في نفس اليوم جمعية “النساء في وضعية إعاقة من حملة الشهادات الجامعية والدبلومات” و”الهيئة الوطنية للصيادلة”و”أعضاء GOOD VAPES لإعادة تعبئة السجائر الإلكترونية والأجهزة المماثلة”.

    وخلال هذه اللقاءات استمع  النائب محمد غيات رئيس الفريق بمعية باقي النواب لمختلف المشاكل المرتبطة بكل هيئة، منها ما هو مرتبط بتقديم مقترحات تعديلات على مشروع قانون رائج، وبعضها مرتبط بالعمل على تسريع إخراج مراسيم تطبيقية للقوانين سارية المفعول، ومنها ما هو مرتبط بوضعية فئوية بخصوص وضعيتها الاجتماعية، وتم اقتراح بعض الحلول على المدى القريب والمتوسط، على أن يتم الاستمرار في التواصل مع هذه الهيئات لصياغة هذه الحلول في شكل أسئلة كتابية وشفوية، وطلبات لعقد اللجان الدائمة، وعقد لقاءات مع القطاعات الوزارية المعنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.