vegas baby.conto erotico

موقع إلكتروني أذربيجاني :المغرب يعتمد دينامية للحكامة في مجال الهجرة ذات بعد إنساني، مندمجة ومتضامنة

أكد الموقع الإلكتروني الأذربيجاني (أكسار) أن المغرب، وطبقا للتوجيهات الملكية السامية، يواصل تعزيز دينامية للحكامة في مجال الهجرة ذات بعد إنساني، مندمجة ومتضامنة، وذلك في إطار توجهه الإفريقي، وحرصه الكبير على حماية المهاجرين والأشخاص في وضعية هشاشة. وكتب الموقع الإلكتروني أنه ” بالنسبة للمغرب، فإن سياسة إدماج المهاجرين توجه استراتيجي ي ثري تنوع وحيوية المجتمع المغربي، الذي شكل ملتقى للحضارات منذ آلاف السنين “.

وأضاف الموقع أن المملكة تعتزم أيضا تعزيز سياسة العودة الطوعية للمهاجرين لبلدانهم الأصلية، في احترام لحقوقهم وكرامتهم، وبتنسيق مع سفارات البلدان الإفريقية الشقيقة والصديقة.

وحسب المصدر ذاته، فإن المغرب يدعو إلى تضامن فعال بين الشمال والجنوب، من خلال حلول بنيوية للتنمية المستدامة، وتشجيع الهجرة الشرعية.

وفي معرض حديثه عن محاولة الاقتحام التي قام بها مهاجرون غير شرعيون، ينحدرون من إفريقيا جنوب الصحراء للسياج الفاصل على مستوى إقليم الناظور، اعتبر موقع (أكسار) أنه، وبالإضافة إلى البعد المأساوي للحادث، فإنه يؤكد “الخطورة الكبيرة والعنف الذي تلجأ إليه شبكات تهريب البشر، المستعدة للمخاطرة بكل شيء دون الأخذ بعين الاعتبار الطابع المقدس لحياة الأشخاص “. وأبدى أسفه للعنف المفرط الذي لجأ إليه المقتحمون، مشيرا إلى أن استراتيجية الاقتحام تكشف عن” قدرات عالية من التنظيم، وتقدم مخطط له، ووجود هرمية في صفوف قادة متدربين وذوي خبرة، على شاكلة الميليشيات المدربة في مناطق النزاع “.

وأضاف أن ” المقتحمين تسللوا عبر الحدود مع الجزائر، مستغلين تراخي هذا البلد عن مراقبة حدوده مع المغرب “، مبرزا أن هؤلاء، الذين كانوا مسلحين بعصي، ومديات، والحجارة، والسكاكين، هاجموا قوات الأمن مما أدى إلى إصابة 140 من أفرادها بجروح، من بينهم شخص لا زال يرقد بالمستشفى .

من جهة أخرى، سجل الموقع الإلكتروني الأذربيجاني أن قوات الأمن أبدت خلال هذه الأحداث درجات عالية من المهنية. وأكد في هذا الصدد، أن المغرب، الذي يجدد انخراطه في تعزيز تشبثه بحكامته في مجال الهجرة بطابعها الإنساني والتضامني على مستوى حماية المهاجرين في وضعية هشاشة والضحايا، لن يسمح لشبكات تهريب البشر، بأي حال من الأحوال، بأن تمس بالبعد النبيل للهجرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.