vegas baby.conto erotico

وفد البرلمان الأنديني يحل بالمغرب ويعقد جلسته العامة لأول مرة خارج أمريكا اللاتينية

في إطار زيارة العمل التي يقوم بها لبلادنا حاليا، حل وفد البرلمان الأنديني يومه الاثنين 4 يوليوز 2022 بمدينة العيون حيث سيعقد جلسته العامة لأول مرة خارج أمريكا اللاتينية.

وقد استهل الوفد، الذي كان مرفوقا بالسيد النعم ميارة رئيس مجلس المستشارين والسيد راشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب، زيارته بالاستقبال الذي خصه به والي جهة العيون الساقية الحمراء السيد عبد السلام بيكرات.

في بداية هذا اللقاء  رحب السيد عبد السلام بيكرات بالوفد معربا عن اعتزازه باختيار مدينة العيون لعقد جلسته العامة.

بعد ذلك تحدث السيد الوالي عن مظاهر التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها الأقاليم الجنوبية في إطار النموذج التنموي الجديد للاقاليم الجنوبية الذي أعطى انطلاقته جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ويروم تمكين هذه الاقاليم من البنيات التحتية اللائقة وإطلاق أوراش تنموية كبرى في مختلف المجالات التي تهم الإنسان في حياته اليومية.

وعلى المستوى السياسي أبرز السيد الوالي الدور المحور للساكنة المحلية في تنشيط المؤسسات المنتخبة محليا وجهويا ووطنيا، ومساهمتها الفاعلة في المشاركة السياسية والعمليات الانتخابية التي تتميز بتحقيق أعلى معدلات المشاركة على الصعيد الوطني.

وأكد السيد بيكرات أن المغرب يعمل بهدوء وينهج دبلوماسية بناءة في محيطه الافريقي والاوروبي والعربي بعيدا عن المزايدات العقيمة للأطراف الأخرى التي تظل حبيسة منطق الصراع والبحث عن الزعامة الوهمية، مضيفا أن المغرب، الذي يواصل مسيرته بثبات، قوي بمشروعيته التاريخية وشرعية الإنجاز الميداني.

من جهته جدد السيد  سيدي حمدي ولد الرشيد رئيس جهة العيون الساقية الحمراء الذي حضر اللقاء ترحيبه بوفد البرلمان الانديني معبرا عن عميق شكره لاختيار العيون لعقد الجلسة العامة للبرلمان الانديني، كما قدم في هذا الصدد لمحة عن جهة العيون من حيث تكوينها الترابي ومؤهلاتها الجغرافية والاقتصادية والثقافية، مؤكدا في السياق أن برامج ومشاريع التنمية الشاملة التي تشهدها هذه الجهة من شأنها أن تجعل من مدينة العيون قطبا دوليا مهما وصلة وصل بين أوروبا وأفريقيا اعتبارا لما تمتاز به من مقومات متنوعة وصلبة.

كما أبرز السيد سيدي حمدي  ولد الرشيد أهمية زيارة وفد البرلمان الانديني في تعزيز تبادل التجارب والخبرات لما فيه مصلحة البلدين.

من جانبه تناول رئيس وفد البرلمان الانديني السيد Juan Pablo Letelier Morel الكلمة وحيى في مستهلها السلطات المحلية على حفاوة الإستقبال وكرم الضيافة، معبرا عن يقينه بأن جميع أعضاء الوفد سيتوجون زيارتهم للعيون بانطباع جيد حول التقدم الكبير المحرز  في كل الاقاليم الجنوبية بفضل تظافر مجهودات جلالة الملك محمد السادس وكل المنتخبين والمؤسسات التمثيلية المحلية.

واكد رئيس البرلمان الانديني أنه في الوقت الذي تراهن فيه بعض الجهات  على منطق الحرب والصراع، فإن جلالة الملك اختار المراهنة على التنمية والبناء والعمل على تلبية حاجيات المواطنين في ظل التحديات الجسيمة التي تواجه الدول لاسيما في التعليم والشغل والطاقات المتجددة.

هذا وقد قام وفد البرلمان الأنديني بمعية رئيس مجلس المستشارين السيد النعم ميارة ورئيس مجلس النواب السيد راشيد الطالبي العلمي ووالي جهة العيون الساقية الحمراء بجولة ميدانية على عدد من المؤسسات الاستراتيجية والاوراش  التنموية الجارية وعلى  رأسها مشروع بناء كلية الطب  والمستشفى الجامعي ومؤسسة للتكوين المهني والنادي النسوي البلدي، والمكتبة المتعددة الوسائط.

وبالمناسبة قدمت للوفد الأنديني شروحات ضافية حول مختلف هذه المشاريع التي تشكل عينة ملموسة عن الجهد التنموي المبذول في الأقاليم الجنوبية للمملكة في ظل ما تنعم به من أمن واستقرار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.