نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب “التقدم والاشتراكية”: علينا أن نصفي الأجواء فيما بيننا قبل التوقيع على ميثاق الأغلبية الاثنين المقبل

اعترف  نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب “التقدم والاشتراكية” بتكهرب الأجواء بين مكونات الأغلبية، حيث وجه طلبا للأغلبية الحكومية التي يعد حزبه طرفا فيها، لتصفية الأجواء وتهدئتها قبل التوقيع على ميثاق الأغلبية .

وقال بنعبدالله الذي كان يتحدث اليوم السبت 17 فبراير الجاري بالرباط خلال افتتاح أشغال الدورة العاشرة للجنة المركزية لحزب “التقدم والاشتراكية”: “ما نحن بصدده اليوم هو العمل على تقوية اللحمة يوم الاثنين المقبل الذي سيكون مناسبة للتوقيع على ميثاق الاغلببية، اتمنى ان يتم ذلك يوم الاثنين دون أي مشاكل”.

وأضاف الوزير السابق قائلا،” من الجميل ان يكون هناك ميثاق يؤكد على مبادئ ومنطلقات وأهداف أساسية موجودة في الدستور، والذي أكد على أن تكون طبيعة العلاقات بين مكونات الاغلبية قوية مثينة واضحة “، يقول بنعبد الله قبل أن يستدرك،” لكن إذا أردنا أن نوقع ميثاق الأغلبية يوم الاثنين علينا ان نصفي الاجواء تماما لتجاوز الصورة لتي لا تليق بما نطمح اليه داخل هذه الحكومة”.

هذا وشدد بنعبد الله أن أحزاب الأغلبية الحكومية بصدد تقوية اللحمة يوم الاثنين المقبل عن طريق توقيع ميثاق الأغلبية الذي يعرف العديد من التعتراث خلال عملية توقيعه، متمنيا أن يكون الميثاق انطلاقة جديدة بين مكونات الحكومة.

واسترسل أمين عام  حزب “الكتاب”،” أكدنا في مختلف اللقاءات وفي بلاغات عديدة وأعيد التاكيد اننا نريد لهذه الحكومة ان تكون قادرة على طرح قضايا اساسية مرتبطة بالاصلاح لأنه لا يمكن لمشروع الاصلاح حسب الوزير السابق  ان يتقدم الى الامام دون الية سياسية وعلى راسها الحكومة “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.