وكالة الأنباء الجزائرية تنسب تصريحات وهمية لوزير خارجية روسيا سيرغي لافروف

أفريك بريس: محمد بنعبد القادر

قدمت وكالة الأنباء الجزائرية، اليوم الاثنين، تصريحات وهمية عن وزير الخارجية الروسية بشأن قضية الصحراء. ماذا قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عندما التقى مع وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل يوم الاثنين 19 فبراير في موسكو؟ وكالة الأنباء الجزائرية قالت إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الجزائري على “ضرورة اجراء مفاوضات مباشرة بين المغرب وجبهة البوليساريو حول الصحراء للتوصل الى اتفاق بشان تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي”.
“وزير الخارجية الروسي دعا أطراف النزاع إلى احترام اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 6 نونبر 1991″، تقول وكالة الأنباء الجزائرية، لكن مصدرنا علق منددا بعد امتثال وكالة الدعاية الجزائرية لقواعد وأخلاقيات الصحافة.
هذه الكذبة من وكالة الأنباء الجزائرية تأتي بعد أقل من شهر عن ادعائها انطلاق مفاوضات بين المغرب والجبهة الانفصالية البوليساريو بالعاصمة الألمانية برلين، تحت إشراف المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة هورست كوهلر، الشيء الذي لم يحدث أبدا حتى الآن.
هذا الادعاء الذي كذبته الوقائع، لم يمنع الوكالة من الاستمرار في الكذب، حيث ادعت هذه المرة، نزوح هورست كوهلر نفسه إلى الرباط من أجل “التفاوض” مع السلطات المغربية!
وهكذا لن يكون مفاجئا أن تلجأ وسيلة الدعاية الجزائرية إلى تلفيق تصريحات وهمية ونسبها لوزير الخارجية الروسي، ولكن يبدو أن الجرة لن تسلم هذه المرة، لأن الأمر يتعلق بوزير خارجية دولة قوية لن تتجاهل هذا التصرف.
على موسكو أن تعيد وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل إلى حجمه، أيضا وكالة الأنباء الناطقة باسم النظام الجزائري المثير للشفقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.