بالصور..مركب ثقافي جديد بسيدي مومن لتعزيز البنيات التحتية الثقافية بالدار البيضاء

تم مساء اليوم  الجمعة 2 مارس، تدشين المركب الثقافي أبو عنان  بحي الأزهر التابع لتراب مقاطعة سيدي مومن بعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي من طرف  عدد من مسؤولي العاصمة الاقتصادية، يتقدمهم كل من عبد العزيز العماري عمدة الدارالببضاء و عامل عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي السيد نبيل خروبي.

كما حضر حفل الافتتاح كل من حميد بن غريضو رئيس مجلس مقاطعة سيدي مومن، إضافة إلى عدد من نواب و أعضاء مجلس المقاطعة، وعدد من فعاليات المجتمع المدني.

كانت التفاتة دالة وذات مضمون فني جميل، تلك اللحظة التي بادر المسؤولون فيها إلى قص شريط افتتاح المركب الثقافي أبو عنان رفقة عامل عمالة البرنوصي ورئيس مجلس مدينة الدار البيضاء عبد العزيز العماري ورئيس مقاطعة سيدي مومن، وبحضور عدد من الفنانين والأطر المرتبطة بالمشروع.

ويندرج تدشين المركب الثقافي الجديد في إطار تعزيز البنيات التحتية الثقافية على مستوى العاصمة الاقتصادية .

وحسب مسؤولين في جهة الدار البيضاء- سطات، أن هذا المركب، الذي خصص مجلس الجهة له، غلافا ماليا مهما، يتكون من قاعة للعروض بكل مرافقها الفنية والتقنية، وقاعة للمطالعة وأخرى للفن التشكيلي والنحث .

كما يتكون المركب من قاعة لتعليم الموسيقى والتكوين المتعدد والمعلوميات ومكتبة وسائطية وفضاء للورشات ومسرح لاستيعاب أزيد من 500 مقعد ومرافق إدارية إضافة إلى موقف للسيارات.

وحسب الجهة ، فإن هذا المركب يندرج أيضا في إطار تشجيع الطاقات الخلاقة ، وتحفيز جميع الفاعلين بغية الحفاظ على الموروث والهوية الثقافية للجهة، وكذلك للإسهام في تنمية كل أشكال الابتكار والإبداع الثقافي والفني.

وسيساهم هذا المركب الثقافي، الذي يعد فضاء مهما لتنظيم تظاهرات ذات بعد ثقافي وفني، في إبراز ما تزخر به منطقة  سيدي مومن من مواهب ثقافية وفنية ذات صيت وطني كبير وطاقات محلية واعدة.

ويتوخى من هذه المنشأة الثقافية أيضا الإسهام في النهوض بالفعل الثقافي كرافد أساسي في تشكيل الهوية المحلية وكآلية للتواصل البناء، والاندماج الإيجابي والانفتاح المسؤول على قيم الحداثة والتحضر، ومواجهة تحديات الآنية و المستقبلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.