عبد الإله الحلوطي: اللقاء أمس مع العثماني من أنجح اللقاءات

أفريك بريس: محمد بنعبد القادر

وصف عبد الإله الحلوطي الأمين العام لنقابة الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، اللقاء الذي عقده ممثلو نقابته مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أمس الاثنين، بـــ”أنجح اللقاءات “، مبررا ذلك  بقوله “لأنه تم الاتفاق خلاله على خطوات واضحة، وأجندة مدققة”.

وأبرز الحلوطي في تصريح للصحافة، أنه تم الاتفاق على تشكيل لجينة تضم كل الأطراف المعنية، مهمتها تصنيف القضايا والمطالب المطروحة، التي ستشتغل عليها ثلاث لجن طلية شهر مارس الجاري، على أساس سنرى بعد مارس إمكانية وصول أطراف الحوار إلى اتفاق ثلاثي السنوات، يضم مجموعة من القضايا سواء القضايا التي يضمها الملف المطلبي، وما يتعلق بجواب الحكومة على المذكرات المطلبية التي سبق أن أرسلناها إلى رئاسة الحكومة، منذ تعيين العثماني رئيسا للحكومة، يضيف المتحدث.

وعبر الحلوطي عن تفاؤله بالمنهجية المعتمدة في الحوار الاجتماعي، مبرزا أن لقاء أمس الذي يأتي في إطار جولة ثانية من الحوار الاجتماعي، يؤكد أن “للحكومة إرادة للمضي قدما بالحوار الاجتماعي”، لذا نتمنى أن “نصل إلى الاتفاق المنتظر في أبريل”.

وأشار الحلوطي، إلى أنه إذا كانت إرادة إنجاح الحوار لدى جميع الأطراف، فإننا فعلا سنصل إلى الاتفاق المذكور، على الرغم من أن  الحوار يهم قضايا مُختلَفٌ فيها، وأكيد أن الحكومة “لن تقبل مطالب النقابات كلها، كما أنه توجد بعض القضايا الخلافية بين النقابات وبين اتحاد مقاولات المغرب، وبين النقابات فيما بينها، حيث لا يكون لها دائما نفس التصور حول بعض القضايا المطروحة، خصوصا ذات الطابع التشريعي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.