المنافسة تؤرق منتجي ومستوردي الدفتر المغاربة (ألبوم صور)

أفريك بريس: محمد بنعبد القادر/صور: مجموعة الأنبـــاءالسياسية 

نظمت الجمعية الدولية لتسامح الديانات يوم أمس الأربعاء 7 مارس 2018 ندوة صحفية بأحد فنادق الدار البيضاء تحت عنوان ” دور التعليم في نشر قيم التسامح ” و قد شارك في هذه الندوة منتجو و مستوردو الدفتر المدرسي من أجل توضيح الانشغالات الكبيرة من جراء المنافسة الشرسة والغير متزنة من طرف الشركات المحلية فيما يخص استيراد الدفتر المدرسي التونسي بالإضافة إلى العراقيل التي تواجههم جراء عملية  إغراق السوق مما سيؤثر على القدرة الشرائية للمستهلك   خصوصا وان أسعار الورق تعرف ارتفاعا على المستوى العالمي.

وقال محمد سيسين  الأستاذ الباحث في علم الاجتماع بالمناسبة أن التعليم له دور مهم في نشر قيم التسامح بين الديانات خصوصا في ظل التطور التكنولوجي الذي أصبح يعرفه العالم .

كما أكد المتحدث أن الأسر المغربية لابد أن تستيقظ من سباتها و تعرف مشكل و حجم الزيادة التي يعرفها الدفتر المدرسي موضحا أن السوق المغربية أصبحت تعج بالرداءة على الورق و أن السوق التونسية تريد تصدير الورق و الدفتر ذو الجودة العالية التي لا تتوفر في المنتوج المغربي هذا المعطى الذي ترفضه الوزارة الوصية، و حتى وزارة التجارة الخارجية .

و أضاف محمد سيسين أن المغرب أصبح قبلة للعديد من الطلبة الأفارقة و الخليجيين من أجل طلب العلم بحيث يجب على المنظومة التعليمية أن تكون قابلة لتوفير جودة التعليم .

أما ممثل الشركة المستوردة للدفتر بالمغرب فقد أوضح أن مشكل الزيادة في الضريبة الجمركية التي تعتزم الدولة زيادتها على المنتوج المستورد من تونس من شأنه أن يساهم في الرفع في ثمن الدفتر المدرسي بنسبة 40% ، و هذا ما سيؤثر على المستهلك خصوصا الطبقة الشعبية التي تمثل 80% .

كما أضاف أن الشركات المنتجة المحلية لا تغطي سوى 60%  من حاجيات السوق و من شأن هذه العراقيل و المشاكل أن تساهم في تضارب الأثمنة، و الجودة فيما يخص الدفتر المدرسي .

و في ختام هذه الندوة تم توزيع مجموعة من المحافظ المدرسية على تلاميذ دار الأطفال( بيتي) سيدي البرنوصي، و كذا توزيع شواهد تقديرية على عدد من المتدخلين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.