الجمعية المغربية للصحافة الرياضية تكرم مجموعة من الإعلاميين

أفريك بريس: محمد بنعبد القادر

نظمت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية، مساء الأربعاء الماضي بالرباط، حفلا بمناسبة العيد الثامن للإعلاميين الرياضيين المغاربة، تم خلاله تكريم ثلة من قيدومي الإعلام الرياضي الوطني وبعض رموز الرياضة الوطنية.

وتم خلال هذا الحفل تكريم مجموعة من قيدومي الإعلام الرياضي الوطني، الذين أثروا الحركة الرياضية الوطنية نقدا وتحليلا ومواكبة، من قبيل محمد بن الشريف (رئيس سابق للقسم الرياضي بوكالة المغرب العربي للأنباء) وعبد السلام الشعباوي (العلم) وإدريس الركراكي (الإذاعة الوطنية، القسم الفرنسي) ومحمد الراجي (لوبينيون) ومصطفى السملالي (مصور).
ومواصلة لتحفيزاتها للجيل الجديد من الإعلاميين الرياضيين الوطنيين، قامت الجمعية بإهداء تذكار التحفيز للإعلامية جيهان الجاهوري (القناة الثانية) والإعلامي يوسف الحيداوي (إذاعة أصوات).
وتميز هذا الحفل بتكريم فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بتذكار الشخصية الرياضية لسنة 2017، وفريقي الوداد الرياضي البيضاوي لكرة القدم، الحائز على لقب عصبة أبطال إفريقيا لسنة 2017، وفريق الجمعية الرياضية السلاوية لكرة السلة، الحائز على لقب بطولة الأندية الإفريقية البطلة لسنة 2017، وجمال السلامي مدرب المنتخب المحلي المتوج بطلا للنسخة الخامسة لبطولة إفريقيا للاعبين المحليين.
وكان هذا الحفل أيضا مناسبة لتكريم بعض لاعبي المنتخبات الوطنية المشاركة في نهائيات كأس العالم 1970 بالمكسيك، 1986 بالمكسيك، 1994 بالولايات المتحدة الأمريكية و1998 بفرنسا، وهم على التوالي، سعيد غاندي (1970) وعبد الرزاق خيري (1986) ومصطفي الحداوي (1986و1994) والطاهر لخلج (1994و1998).
كما قامت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية بتكريم كل من العداء سفيان البقالي صاحب فضية بطولة العالم في مسابقة 3000م موانع باعتباره أفضل رياضي لسنة 2017، وسناء أكلمان المتوجة بفضية بطولة العالم للأمل في رياضة الكراطي كأفضل رياضية لسنة 2017.
ودعا بدر الدين الإدريسي رئيس الجمعية المغربية للصحافة الرياضية في كلمة بالمناسبة، إلى «التزام الجميع، كل من موقعه، بضرورة التعبير عن الإجماع الوطني حول أحقية المغرب بتنظيم نهائيات كأس العالم 2026، قبل أن يذهب المغرب معتمدا على جاذبية ملفه ليكسب أصواتا تنجح مسعاه الخامس».
ومن جهته، أعرب محمد بنشريف الرئيس السابق للقسم الرياضي لوكالة المغرب العربي للأنباء، أحد الوجوه المكرمة بمناسبة العيد الثامن للإعلاميين الرياضيين المغاربة، عن سعادته بهذا التكريم، قائلا «أنا اليوم أسعد ما أكون بتكريمي في بيتي ووسط أسرتي الكبيرة الإعلامية والرياضية. فالإعلام والرياضة جناحان لطائر واحد».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.