لحبيب المالكي يطمئن الأفارقة حول تخوفاتهم من انضمام المغرب لمجموعة “سيداو”

أفريك بريس: محمد بنعبد القادر

في افتتاح أشغال ندوة صحفية عقدت صباح اليوم الخميس 22 مارس الجاري حول ” تسيير تنقل الأشخاص والبضائع بين البلدان الإفريقية ” بالرباط بعث البرلمان المغربي بمجلسيه رسائل طمأنة إلى سيسي لو رئيس برلمان المجموعة الاقتصادية لدول إفريقية الغربية “سيداو” حول سعي المغرب للانضمام لهذه المجموعة.

وقال لحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب في كلمة ألقاها بهذه المناسبة أمام ممثلين عن مجموعة “سيداو”  داخل قبة البرلمان،” أود في البداية أن أُعَرِّجَ على موضوع يرتبط عضويا بمحور لقائنا هذا،  يتعلق الأمر بسعي المغرب إلى الانضمام إلى المجموعة الاقتصادية لدول إفريقيا الغربية.”.

 أضاف المالكي أن سعي المغرب للانضمام لـــــ”سيداو” ” أمر يتعلق باختيار استراتيجي لا تُمْلِيهِ مصلحةٌ ظرفيةٌ، ويتوفر على كافة الشروط الموضوعية للتَّحَقُّق ويدخُلُ في صميم سياسة جلالة الملك محمد السادس الإفريقية المُرتَكزة على الشراكة جنوب –جنوب والمبنية على الربح المشترك والتضامن وإعطاء التنمية أبعادا اجتماعية وثقافية وروحية”.

واستطرد رئيس الغرفة الأولى للبرلمان،” إنني من المقتنعين سياسيا وفكريا بأن انضمام المغرب إلى المجموعة الاقتصادية لدول إفريقيا الغربية له قيمة مضافة كبرى في تقوية هذا التكتل الإقليمي الناجح، فضلا عن أن هذا الانضمام هو تحصيل حاصل بالنظر أولا إلى العلاقات المتقدمة والاستثنائية أحيانا مع أعضاء المجموعة، وبالنظر ثانيا إلى حجم مبادلاته الاقتصادية والبشرية مع هذه البلدان”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.