تلقيح 160 من موظفي السجن المحلي ببني ملال ضد التهاب الكبد “ب”

بلغ عدد المستفيدين من حملة تلقيح ضد التهاب الكبد الفيروسي “ب” ، نظمتها ، أمس الخميس، إدارة السجن المحلي ببني ملال بتعاون مع المديرية الجهوية لإدارة السجون وإعادة الإدماج بجهة بني ملال- خنيفرة ، أزيد من 160 مستفيدة ومستفيد من موظفي السجن المحلي .

وتهدف هذه الحملة ، المنظمة بتنسيق مع المديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة بني ملال- خنيفرة ، إلى تحصين موظفي السجون من داء التهاب الكبد الفيروسي “ب” ، وتزويدهم بالرعاية الطبية في حالة حدوث إصابة، كما هو منصوص عليه في المقتضيات القانونية الوطنية والاتفاقيات الدولية التي تكفل حق الموظفين في الصحة.

وحسب المنظمين، فإن هذه المبادرة الطبية تأتي في إطار الحملة الوطنية للتلقيح ضد التهاب الكبد الفيروسي “ب” التي أطلقتها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بشراكة مع وزارة الصحة و أعطيت انطلاقتها الرسمية بالسجن المحلي العرجات، عناية بصحة الموظفين العاملين بالمؤسسات السجنية. وتم خلال هذه الحملة ، التي تندرج في إطار إستراتيجية المندوبية العامة الرامية إلى توفير الرعاية لموظفي السجون، تنظيم لقاء تحسيسي لفائدة موظفي المديرية الجهوية وموظفي المؤسسة السجنية ببني ملال، حول توعية الموظفين بخطورة فيروس التهاب الكبد الفيروسي ” ب “وكيفية الوقاية منه.

كما تم خلال هذا اللقاء التوعوي ، المؤطر من قبل إطار تابع للمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة ببني ملال وطبيب السجن المحلي ، طرح عدة محاور للنقاش حول الفيروس من قبيل التعريف بداء التهاب الكبد الفيروسي ” ب “، وطرق العدوى، والفئات الأكثر عرضة للإصابة بهذا الفيروس ، وطرق الوقاية من هذا الداء السريع الانتشار.

يذكر أن التهاب الكبد الفيروسي( ب) يعد وباء يصيب الكبد ويمكن أن يسبب أمراضا حادة أو مزمنة، وينتشر الفيروس عن طريق ملامسة الدم أو غيره من سوائل جسم مصاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.