vegas baby.conto erotico

5600 فلاح بجهة الدارالبيضاء-سطات يؤسسون فيدرالية جهوية للفلاحة ( ألبوم الصور)

أفريك بريس: محمد بنعبد القادر/ صور: مجموعة الأنباء

في إطار مخطط المغرب الأخضر الذي أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس انطلاقته في أبريل 2008، احتضنت مدينة المحمدية فعاليات الجمع العام التأسيسي للفيدرالية الفلاحية، بحضور 94 تعاونية و16 جمعية فلاحية بجهة الدار البيضاء- سطات، والمهتمين بالشأن الفلاحي، وذلك يوم السبت 24 مارس الجاري.
وتهدف هذه الفيدرالية، التي انتخب السيد سعيد التدلاوي رئيس لها، إلى الدفاع عن مصالح الفلاحين وإيجاد حلول ناجعة للمشاكل التي يتخبط فيها الفلاح بصفة عامة بجهة الدار البيضاء-سطات، والقيام بجميع الأنشطة التنموية الفلاحية التي تدخل ضمن القانون الأساسي للفيدرالية.
وقد افتتحت الفقرات الصباحية لهذا اللقاء بكلمات ترحيبية لكل من سعيد التدلاوي النائب الأول لرئيس الغرفة الفلاحية بجهة الدار البيضاء-سطات.
أما الفترة الزوالية فقد خصصت لعرض ومناقشة مشروع النظام الأساسي للفيدرالية، هذه المناقشة التي استغرقت وقتا طويلا، خاصة الشق المتعلق بالتمثيلية المقترحة والتي احتدم فيها النقاش.
ممثلو هذه التعاونيات وهذه الجمعيات قاموا في الختام بانتخاب مكتب أعضاء المجلس الإداري الذي يتكون من 11 عضوا يتولى فيه السيد سعيد التدلاوي منصب الرئاسة، رضوان الشاقوري، النائب الأول للرئيس، محمد الحراق النائب الثاني، بوشعيب الجرموني النائب الثالث، أحمد حرودة، منصب أمانة المال.
شارك في هذا الجمع التأسيسي أزيد من 300 فلاحا يمثلون مختلف المناطق والغرف الفلاحية بجهة الدار البيضاء سطات، وعدد من الأطر والفعاليات التعاونية والجمعوية إلى جانب ممثلي وسائل الإعلام الوطنية والمحلية، حيث تميزت أشغاله بالكلمة الافتتاحية لنائب رئيس الغرفة الفلاحية بجهة الدارالبيضاء سطات، سعيد التدلاوي، ركز فيها على أهمية التكثلات المهنية في المجال الفلاحي، وأبرز مساعي ومجهودات الغرفة في سبيل دعم مختلف التعاونيات والجمعيات العاملة في القطاع في إطار الإنفتاح على الشركاء الفلاحيين من أجل تقديم خدمات حقيقية لفئات عريضة من الفلاحين الصغار والمتوسطين.
بعدها أعطيت الكلمة للسيد عبيد رضوان الشاقوري النائب الأول لرئيس الفيدرالية، حيث قدم في بدايته نبذة عن أنواع التنظيمات المهنية ودورها في تخطي التحديات التي تواجه الفلاح خاصة الصغير والمتوسط، ، وأكد على وجوب توحيد الجهود قصد الإنتقال إلى تنظيمات مهنية مندمجة تخدم فعلا الفلاح.
ولتحقيق ذلك أكد السيد سعيد التدلاوي على ضرورة التكامل والتعاون والتنسيق داخل مكونات التنظيمات المهنية الفلاحية بالجهة.
بعدها أعطيت الكلمة للسيد محمد الحراق، رئيس تعاونية فلاحية بجهة الدار البيضاء- سطات للتحدث عن أفاق الوضع التنظيمي للفيدرالية وأهدافها الكبرى المتمثلة في تمثيل الفلاح الصغير ورد الإعتبار له والحث على حل المشاكل المتمثلة أساسا في التغطية الصحية والتامين على المرض والتقاعد.
بعد التدخلات، تم فتح باب النقاش لسماع الفلاحين المشاركين في هذا الجمع العام التأسيسي ومعرفة متطلباتهم ومشاكلهم ، والتي تمحورت حول القيمة المضافة للفيدرالية من أجل خدمة القضايا الأساسية للفلاح الصغير بالجهة، ودور الغرفة الفلاحية في معالجة عدد من القضايا و المشاكل المطروحة.
وفي الختام، ثمن المشاركون مجريات أشغال هذا الجمع العام التاسيسي بفضل روح الصراحة والمباشرة التي طبعت النقاش، معتزين بميلاد الفيدرالية الفلاحية بجهة الدارالبيضاء سطات لترسيخ دور جديد للتنظيمات المهنية بالجهة، في سبيل النهوض بالأوضاع الإجتماعية والاقتصادية للفلاحين.

وفي ختام هذا الجمع العام التأسيسي رفع رئيس الفيدرالية الفلاحية المنتخب سعيد التدلاوي أصالة عن نفسه ونيابة عن المشاركين برقية ولاء وإخلاص إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره، الله وأيده.
ومما جاء في هذه البرقية “يتشرف خديم الأعتاب الشريفة، بعد تقديم ما يليق بالجناب الشريف، أعز الله أمره، من فروض الطاعة والولاء، أصالة عن نفسي ونيابة عن كافة السيدات والسادة أعضاء الفيدرالية، أن يرفع إلى السدة العالية بالله آيات التقدير مشفوعة بعبارات الإكبار والتبجيل والتشبث بأهداب العرش العلوي المجيد”.
وأضاف أن الفيدرالية وطيلة أيام تحضيرها لهذا التجمع التأسيسي، الذي تحضره سائر الفعاليات الممثلة للمكونات العاملة في هذا القطاع، كانت تستحضر “اسمكم الكريم وأياديه البيضاء على مجال القطاع الفلاحي ببلادنا”، مبرزا أن تجربة المغرب الأخضر بالمغرب “تجربة مميزة وغنية غرستم بذور شجرتها منذ عشر سنوات وها هي تؤتي أكلها”.
وتوجه رئيس الفيدرالية بالدعاء إلى الله تعالى بأن يحفظ جلالة الملك بما حفظ به الذكر الحكيم وأن يديم على جلالته نعم الصحة والعافية وأن يحقق في عهد جلالته ما يرجوه لمملكته السعيدة وشعبه الوفي من تقدم وازدهار، وأن يقر عين جلالته بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن وشقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا خديجة وصنو جلالته صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد، وباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.