المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج توقع اتفاقية جديدة لحماية السجناء من ” تشهير” وسائل الإعلام

أفريك بريس: محمد بنعبد القادر

وقعت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، اليوم الأربعاء، اتفاقية جديدة مع الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري (الهاكا)، بشأن إعداد ميثاق حول “الإعلام الوطني ودور المؤسسة السجنية”.

الاتفاقية، التي تم التوقيع عليها على هامش أشغال النسخة الرابعة للجامعة الربيعية للسجون بالسجن المحلي الأوداية بمراكش، سيُحدث بموجبها ميثاق، يؤطر تعامل وسائل الإعلام  الوطنية مع دور المؤسسة السجنية.  ومن شأن هذا الميثاق توضيح الحدود الفاصلة بين الإعلام والتشهير.

المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج انتقد خلال كلمته الافتتاحية للجامعة الربيعية، بعض وسائل الإعلام التي قال إنها تتعاطى مع صورة السجن على أساس الوصف المكرس للإثارة والغلو، أكثر منه نحو الموضوعية وتنوير الرأي العام. وأضاف التامك أن الميثاق المرتقب إحداثه يهدف إلى إحاطة المادة الإعلامية السجنية بكافة الشروط الكفيلة لضمان حق الرأي العام في الحصول على المعلومة، وكذا يكرس دور المؤسسة السجنية في تهيئ السجناء للإدماج والمساهمة في الحفاظ على الامن العام والوقاية من العود.

المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج وقعت اليوم الأربعاء خلال أشغال الدورة السجنية الربيعية، أيضا على اتفاقية شراكة مع جامعة القاضي عياض بمراكش، وتهم تكوين الجامعي للنزيلات والنزلاء بالمؤسسة السجنية بغية تأهيلهم وتسهيل إدماجهم في المجتمع بعد انقضاء العقوبة الحبسية.

وشهد اليوم الأول من أشغال الدورة الربيعية قيام المندوب العام لإدارة السجون رفقة عدد من ضيوف الجامعة الربيعية، من بينهم أحمد العبادي رئيس الرابطة المحمدية للعلماء، ادريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أمينة لمريني، رئيسة الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري(هكا) وشخصيات عسكرية، بزيارة تفقدية لعدد من المرافق التي تم بناؤها وتجهيزها بالمركب السجني المحلي الوداية، ويتعلق الامر بوحدات الزيارة الاسرية ودار الامهات إلى جانب فضاء مخصص لتكوين وتأهيل السجناء يضم جناح الحلاقة والتجميل، الخياطة التقليدية والعصرية، جناح الزرابي ثم جناح الموسيقى والرسم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.