رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ردا على نفي تحركات البوليساريو : لا تشكيك في الرواية المغربية ولدينا الدلائل

 “معركتنا مربوحة” يؤكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني وهو يشدد على أن “رد الفعل المغربي القوي خلق الارتباك في صفوف الانفصاليين، الذين أضحوا يقولون الكلام ونقيضه”.

بهذا رد العثماني، صباح الأربعاء 4 أبريل 2018 في تصريح للصحافة المغربية، على نفي الناطق الرسمي لهيئة الأمم المتحدة، ستيفان ديجاريك، وجود تحركات عسكرية للانفصاليين بالمنطقة العازلة. وزاد العثماني موضحا :” هناك انتهاكات حقيقية والمغرب سيقدم الدلائل على هذه التحركات في الوقت اللازم “.

وأوضح العثماني :”نحن على تواصل مستمر مع الأمم المتحدة ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي[ناصر بوريطة] يوجد الآن بواشنطن وسيحل بعد ذلك بنيويورك . كما أن ممثل المغرب الدائم بالأمم المتحدة [عمر هلال] يتوفر على جميع التفاصيل والإدارة المغربية مسلحة هي الأخرى بجميع التفاصيل “.

وشدد العثماني قائلا :” هذه أرض مغربية ولا يُمكن لأي شيء كان أو أحد أن يتحرك فوقها دون إذن مغربي”. وفي ذات التصريح نفى العثماني أن يكون هناك تشكيك في الرواية المغربية بشأن التحركات الانفصالية بالمنطقة العازلة حيث قال :”ليس هناك تشكيك في الرواية المغربية علما أن المينورسو لا تضبط كافة التراب المعني باختصاصاتها”.

وزاد موضحا :”لدينا إعلانات رسمية للانفصاليين يروجون من خلالها لرغبتهم في إقامة إدارة دفاع بالبئر لحلو ومقر للرئاسة بتيفاريتي. كما أن الإعلام الانفصالي يُطبل لهذا الأمر ويدعي وجود أراضي محررة يعتزم الاستقرار بها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.