الجزائر تطلع على تجربة استقلال النيابة العامة بالمغرب

تباحث محمد عبد النباوي، الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة، صباح اليوم الأربعاء 4 أبريل 2018 على هامش مؤتمر مراكش الدولي الأول حول العدالة مباحثات مع مسؤولين قضائيين من الجزائر، السودان، وممثلة مكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة بشمال إفريقيا.

وقد استقبل رئيس النيابة العامة كل من النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، السيد بنعيسى بنكثير، والنائب العام بجمهورية السودان، عمر أحمد محمد، وممثلة مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كريستين البيرتان.

وقد أشاد المسؤولون القضائيون خلال هذه اللقاءات بنجاح المؤتمر الدولي حول العدالة الذي ناقشت محاوره جوانب مهمة تعنى باستقلالية القضاء والأمن القانوني والقضائي وحماية حقوق المتقاضي.

وفي السياق ذاته نوه المسؤولون القضائيون بمضامين الخطاب الملكي السامي الموجه إلى المشاركين في المؤتمر الدولي حول العدالة المنعقد احتفاء بمرور سنة على تنصيب المجلس الأعلى للسلطة القضائية.

وتمحورت أيضا هذه اللقاءات حول سبل مكافحة جريمة الاتجار بالبشر التي تتطلب توحيد الجهود بين الدول والمنظمات الدولية عن طريق توقيع الاتفاقيات وتنسيق برامج التعاون.

وقد قدم محمد عبد النباوي خلال هذه اللقاءات لمحة عن النظام القضائي المغربي والسياسة الجنائية، مؤكدا في هذا الصدد أن مؤسسة النيابة العامة تعمل لفائدة المواطنين وتعادي المجرمين والمخالفين للقانون.

يذكر أن فعاليات المؤتمر الدولي حول العدالة المنعقد تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس سينهي أشغاله اليوم، والذي عرف مشاركة أكثر من80 دولية إضافة إلى هيئات حقوقية ودولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.