العثماني: الشفافية ماساهلاش فهاد الزمان وكتلقى واحد مكيقولش لمرتو شحال كيتخلص

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني إن الهدف من إطلاق تطبيق “محطتي “الذي يتيح للمواطن مراقبة أسعار المحروقات في جميع المحطات على الصعيد الوطني هوالمواطن ومصلحته، لأنه “كان هناك حوار مع الوزارة المعنية ووصلنا إلى هذا الاتفاق”.

وأضاف العثماني الذي كان يتحدث عشية  اليوم الخميس 5 أبريل الجاري بالرباط خلال إعطاء الانطلاقة لتطبيق محطتي،”  الشفافية ماشي ساهلة فهاد الزمن كتلقا راجل مع مرتو وماتايقولش ليها شحال كيشد والعكس أيضا ايلا كانت لمرا لي خدامة ولكن هادشي ماشي كلشي باش ماتخلعوش”.

واستطرد العثماني حديثه مازحا،” الشفافية صعيبة على النفس بنادم كيبغي الأسرار يبقاو عندو،  ولذلك باش يجيو أصحاب محطات بيع المحروقات ويفتحو الأثمنة ديالهم بشفافية للمواطنين هذه خطوة إيجابية ستتبعها خطوات أخرى”.

وخاطب العثماني وزير الشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي قائلا،” أنا عارف السي لحسن الداودي من يوم وطأت قدماه في الوزارة وهو يفكر كيف يمكن أن يدفع هذه المحطات إلى تنافسية حقيقية ولذلك اليوم بلور هذا الإجراء وهو بمثابة إجراء أولي لأنه ستكون هناك إجراءات أخرى “. 

كما أبرز العثماني أن الهدف من هذا التطبيق أولاهو دعم التنافسية وثانيا إعطاء معلومات للمواطنين في إطار الحق في الحصول على المعلومة لكل مواطنة ومواطن حيثما كانوا  قبل أن يستدرك،” وهذا سيؤدي إلى نوع من التنافس وبالتالي دعم المستهلك”.

وقال الوزير،” أحيي بعض ممثلي جمعيات المستهلك الموجودة معنا وأحييهم لأنهم يقومون بأدوار مهمة جدا وحماية المستهلك هم يجب أن يشغلنا جميعا أتمنى أن يساهم هذا التطبيق فعلا في دعم المستهلك وفي إطلاق ديناميكية تنافسية حقيقية بين مختلف باعة المحروقات وأن يؤدي إلى تخفيض الأثمنة”.

وأردف العثماني،” بالنسبة لتخفيض الاثمنة هذه الالية لن تكون كافية وحدها ولذلك هناك بعض الاجراءات القانونية التي نفكر فيها هناك إجراءات أخرى في سلسلة التصدير والتوزيع التي لابد أن تدرس وأن ترشد لأنها هي التي ستخفض التكلفة وتؤدي إلى فائدة المستهلك”، يضيف العثماني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.