قضية الصحراء المغربية: الأمناء العامون لاحزاب يزورون العيون

يرتقب أن يحل وفد كبير يوم الإثنين المقبل بمدينة العيون، سيضم الأمناء العامون لجميع الأحزاب السياسية، المصطفة في الأغلبية أو في المعارضة، وذلك لعقد اجتماع مع شيوخ ووجهاء القبائل الصحراوية والمنتخبين الصحراويين وممثلي سكان الجماعات الصحراوية والمجتمع المدني.

الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، الذي أعلن عن الزيارة في تصريحات صحفية، قال إن هذا “الاجتماع المهم” سيتباحث المستجدات التي تعرفها قضية الصحراء المغربية، وعلى الخصوص الاستفزازات التي تقوم بها جبهة البوليساريو في المنطقة العازلة .

ومن المرتقب أن يسفر هذا الاجتماع عن إصدار الأحزاب السياسية “بيان العيون” من قلب كبرى حواضر الصحراء، تعبيرا منها عن رفضها للتحركات الأخيرة لجبهة البوليساريو بالمنطقة العازلة، وقرارها تغيير الوقائع على الأرض من خلال نقل بعض بناياتها من مخيمات تندوف لمنطقتي بئير لحلو وتفاريتي .

وازدادت حدة التوتر على الحدود الشرقية للمغرب مع الجزائر في الآونة الأخيرة بسبب التحركات غير المشروع لجبهة البوليساريو الانفصالية في المنطقة العازلة، وبالضبط في “تيفاريتي” و”بير لحلو”.  واحتج المغرب بقوة لدى الأمم المتحدة على توغلات “بوليساريو ” في المنطقة العازلة، داعيًا الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤوليتها في الحفاظ على وقف إطلاق النار.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.