vegas baby.conto erotico

هذه تفاصيل انتحار شخص من أعلى بناية بسيدي مومن

الأنـــــــباء: عبد الكريم الحساني

 شهد حي «سيدي مومن»، التابع لمقاطعة «سيدي البرنوصي» في الدار البيضاء،، أمس الأربعاء، عملية انتحار، إذ أقدم شاب يبلغ من العمر 30 سنة، أمس الأربعاء، على رمي نفسه من الطابق الرابع في العمارة بإقامة شيماء بسيدي مومن، ليلفظ أنفاسه الأخيرة في قسم الإنعاش في مستعجلات المستشفى المنصور بالبرنوصي.

وتعود تفاصيل هذه القضية، حسب شهود عيان، أن الهالك كان رفقة شخص وفتاة على متن سيارة، وقام بسرقة هاتف نقال، وبعد عملية السرقة تمت محاصرتهم من طرف المارة،  مما جعل الهالك يفر في اتجاه إقامة شيماء بسيدي مومن للاختباء ولإفلات من العقاب، وكذلك خوفا من بطش السكان وبعد محاصرته، رمى بنفسه من أعلى العمارة  ليعود جثة هامدة، حيث أصيب بكسر على مستوى الرأس .

وتمكنت الشرطة من إلقاء القبض على الفتاة في حين لا زال الشخص الثالث الذي كان يرافقهم في حالة فرار.

 وفور وقوع الحادث ، تم إشعار الشرطة بالواقعة حيث هرعت جميع المصالح الأمنية والشرطة العلمية والسلطات المحلية، كما حضرت سيارة الإسعاف وتم نقل الهالك إلى مستشفى المنصور بالبرنوصي، و بعد المعانية تم إشعار النيابة العامة التي أعطت تعليماتها بفتح تحقيق حول ظروف وملابسات الحادث ونقل الجثة إلى مستودع الرحمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.