الدورة الرابعة للمنتدى التجاري الولايات المتحدة- المغرب بواشنطن

الأنـــــــباء: محمد زريزر

افتتحت، الخميس 19 أبريل بواشنطن، أشغال الدورة الرابعة للمنتدى التجاري الولايات المتحدة – المغرب وهو لقاء سنوي يتميز بمشاركة العديد من كبار المسؤولين وممثلي عالم المال والأعمال في كلا البلدين، ويأتي تنظيمه في سياق الجهود الموصولة لتعزيز فرص الأعمال والاستثمار بين الرباط وواشنطن.

ويسلط هذا المنتدى الذي تنظمه سفارة المملكة المغربية في واشنطن بشراكة مع مركز الأعمال (الولايات المتحدة – إفريقيا) التابع لغرفة التجارة الأمريكية، الضوء على موقع المغرب كشريك إقليمي رائد للقطاع الخاص الأمريكي.

ويتميز المنتدى الذي ستترأسه سفيرة جلالة الملك بالولايات المتحدة للا جمالة العلوي، ورئيس مركز الأعمال الولايات المتحدة -إفريقيا، سكوت آيزنر بمشاركة كاتب الدولة الأمريكي في التجارة ويلبر روس، وكاتب الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي المكلف بالاستثمار عثمان الفردوس، فضلا عن شخصيات أخرى من كلا البلدين.

وبعد ثلاث دورات ناجحة في كل من دالاس وأتلانتا وسياتل ، تعد نسخة هذه السنة فرصة لاستعراض الجهود التي بذلتها السلطات المغربية لدعم الشركات الأمريكية والمغربية وزيادة حجم التبادل التجاري الثنائي.

ويوفر المنتدى أرضية لكبار المسؤولين ورؤساء المقاولات النافذين والخبراء التجاريين والأطراف المعنية للتباحث حول تطوير التجارة بين الولايات المتحدة والمغرب وبقية بلدان القارة الإفريقية واستكشاف فرص تجارية جديدة.

وستنتظم أشغال المنتدى في إطار ثلاثا جلسات تهم الأولى موقع المغرب كحلقة وصل بين الشركات الأمريكية وإفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط فيما ستتناول الثانية تعزيز الاندماج الاقتصادي والاستثمارات في البنى التحتية، أما الثالثة فستركز على خدمات الربط الرقمي والمالي في إفريقيا.

وسيمكن هذا اللقاء المشاركين من تبادل خبرات خاصة وتحديد مجالات تحسين مناخ الأعمال في كلا البلدين.

وتضم القارة الإفريقية ستة من أسرع عشرة اقتصادات نموا في العالم، وتوفر إمكانات ضخمة للاستثمار الأجنبي المباشر. وبفضل موقعه الاستراتيجي كنقطة التقاء بين أوروبا وإفريقيا، فإن المغرب يتموقع كقطب تجاري لشمال إفريقيا، وبوابة ولوج إلى بلدان إفريقيا جنوب الصحراء.

ومن المقرر أن يتوج المنتدى بمقترحات ملموسة لتعزيز التعاون بين الولايات المتحدة والمغرب وإفريقيا.

ويهدف منتدى التجارة الولايات المتحدة -المغرب في نسخته الحالية إلى تعزيز التجارة وتعزيز فرص الشراكة بين الشركات الأمريكية والإفريقية في القطاعات الواعدة مثل الطاقة والصناعة والمالية

المصدر : الأنـــــباء و (و.م.ع)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.