بإقليم مديونة.. الدرك يداهم معملا سريا ويحجز حوالي 2 طن للمورتديلا بالمنطقة الصناعية تيط مليل

الأنـــــــباء: محمد زريزر

 تمكنت المصالح البيطرية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والسلطات الإقليمية ومصالح الوقاية المدنية بإقليم مديونة أمس الأربعاء من مداهمة إحدى الوحدات الإنتاجية بالمنطقة الصناعية تيط مليل ، وحجز المصالح التقنية كمية كبيرة من النقانق الفاسدة والتي كانت من المنتظر أن يتم إغراقها خلال الأيام القادمة بالأسواق والفضاءات الكبرى التجارية على مستوى مدينة الدارالبيضاء . وتأتي عملية حجز المصالح البيطرية كمية النقانق الفاسدة بالوحدة الصناعية والتي تقدر بحوالي 2000 كلغ ، بناء على مجموعة تقارير قسم الشؤون العامة بعمالة إقليم مديونة بعد توصله بشكايات تؤكد أن الوحدة الصناعية تقوم بإنتاج كميات كبيرة للنقانق ـ المورتديلا ـ والتي تفوق بذلك حجم الطاقة الاستيعابية قصد إيداعها بغرف التبريد للوحدة الإنتاجية ، تؤكد مصادر حضرت عملية المداهمة أن الكمية المحجوزة باتت تفتقد لمعايير الميكرو بيولوجية والتي تستوفيها المنتجات الحيوانية أو ذات الأصل الحيواني، خصوصا ونوع المورتديلا المحجوز بدأت تظهر عليه الجراثيم والسمينات الخطيرة على صحة المواطنين.

وأفادت ذات المصادر أن عملية حجز الكمية الفاسدة للنقانق والتي تصل تقدر بحوالي 20 ألف وحدة من مختلف الأنواع الاستهلاكية، كانت خلالها اللجنة المشتركة من المصالح البيطرية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بإقليمي ( مديونة / النواصر ) والسلطات الإقليمية لعمالة إقليم مديونة قد داهمت خلال شهر أبريل الماضي الوحدة الإنتاجية وضبط كمية النقانق الفاسدة  المعدة للاستهلاك ، وتقوم بإجراء حجز الاحتياطي على المنتوج الاستهلاكي مورتديلا ، وأخذ عينة للتحاليل بالمختبر الجهوي للمصلحة البيطرية التابع للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بمنطقة عين الجمعة بإقليم النواصر، والذي أثبتت التحاليل المخبرية أن العينة من الكمية المحجوزة هي فاسدة وغير قابلة للاستهلاك ، قامت على إثرها اللجنة المشتركة بإتلاف وإحراق 2000 كلغ للنقانق الفاسدة بأحد أفران المصنع بمنطقة الشلالات بالمحمدية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.