بنك المغرب: تحسن الإنتاج الصناعي في أبريل

قال بنك المغرب إن نتائج الاستقصاء الشهري للظرفية لشهر أبريل، أظهرت ارتفاع الإنتاج والمبيعات من شهر إلى آخر وتحسن الطلبيات، مع بقاء دفترها في مستوى أدنى من المعتاد. وفي هذه الظروف، ارتفعت نسبة استخدام الطاقات بنقطتين مائويتين لتصل إلى 62 في المائة.

وأضاف البنك المركزي في نشرته أن الإنتاج في مجموع فروع النشاط وفي أبرز الفروع الثانوية، عرف تحسنا، باستثناء قطاع «تحويل المعادن» التابع لفرع «الميكانيك والتعدين»، الذي تراجع. وهم ارتفاع المبيعات مجموع فروع النشاط وأبرز الفروع الثانوية، باستثناء «صناعة الجلد والأحذية»، التابع لفرع «النسيج والجلد»، الذي تراجعت فيه المبيعات.

أما بالنسبة للطلبيات، فقد ارتفعت نتيجة للتحسن المسجل في «الصناعات الكيماوية وشبه الكيماوية» وفي «الميكانيك والتعدين»، في حين استقرت في «النسيج والجلد» وفي «الصناعات الغذائية». أما دفاتر الطلبيات، فقد ظلت في مستوى دون المعتاد في مجموع فروع النشاط، باستثناء «الصناعة الغذائية»، التي قد بلغت فيها مستوى أعلى من العادي.

وبالنسبة للأشهر الثلاثة المقبلة، يتوقع أرباب المقاولات على العموم استقرار الإنتاج والمبيعات، إلا أن أزيد من ثلث أرباب المقاولات، صرحوا بعدم توفرهم على رؤية واضحة بخصوص التطور المستقبلي للنشاط، لاسيما في «الصناعات الكيماوية وشبه الكيماوية». وتتوقع المقاولات في «الصناعات الغذائية» و«النسيج والجلد» تحسن النشاط، في حين تترقب استقراره في «الميكانيك والتعدين».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.