مفتشو التعليم بإقليم العيون يستنكرون ما أسموه “الحملة المعادية التي يشنهابعض مسؤولي وموظفي الإدارة الجهوية ضد زميل لهم”

على اثر مسلسل الاجحافات والاستهداف الممنهج الماس بالكرامة وبالحقوق المادية  والمعنوية لهيئة التفتيش من طرف بعض مسؤولي وموظفي الإدارة الجهوية والإقليمية الوصية على قطاع التربية والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء، والتي كان آخرها ما تعرض له أحد أطر هيئة التأطير والمراقبة التربوية من إهانة واستفزاز أثناء أدائه لمهمة مراقبة جودة إجراء امتحان الباكالوريا بمركز الامتحان الثانوية التاهيلية موسى بن نصير بالعيون صباح يوم 6 يونيو 2018 من طرف مسؤول بالأكاديمية الجهويةالجهوية عضو في اللجنة الجهوية لمراقبة جودة إجراء الامتحان على مرأى ومسمع من رئيس المركز والأطر المساعدة، فإننا في نقابة مفتشي التعليم بالعيون نعلن للرأي العام ما يلي:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.