vegas baby.conto erotico

بسيدي افني.. المطالبة من المجلس الأعلى للحسابات بإرسال لجنة للوقوف على الإختلالات والخروقات الجسيمة التي تعرفها جماعة ثلاث الأخصاص

الأنــــبـــــــاء: محمد زريزر

تقع بلدية الأخصاص على الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين طنجة والكويرة – الطريق الرئيسية رقم 30 الرابطة بين تيزنيت وكلميم – على بعد 42 كلم من مدينة تيزنيت و50 كلم من مدينة سيدي افني في منطقة يغلب عليها الطابع الجبلي على ارتفاع 1043 متر عن سطح البحر، وقبيلة الأخصاص عموما هي إحدى قبائل سوس الأقصى التابعة إداريا إلى إقليم سيدي افني، وتحتل هذه القبيلة مجالا واسعا جنوب وحدة الأطلس الصغير الغربي يحدها في الشمال قبيلتا ايت جرار و ايت براييم وفي الغرب قبيلة ايت باعمران وفي الشرق ايت الرخاء وتنتهي حدودها الجنوبية عند الحدود الإقليمية لكلميم.

وتشكل نتائج الاختلالات والخروقات التي تعرفها  جماعة ثلاث الأخصاص  التابعة لتراب عمالة سيدي افني عنصر إدانة صريحة للتدبير المحلي بالجهة والتي كنا نلامس تجلياتها من خلال متابعتنا الإعلامية للشأن العام المحلي حيث رصد تقرير لجمعيات حقوقية والساكنة  اختلالات وخروقات بجماعة ثلاث الأخصاص  وفي ما يلي أهم الاختلالات المرصودة.

اختلالات التدبير المالي تحت مجهر المراقبة

بلدية الاخصاص تتخبط في سوء التسيير وتدبير المال العام، حيث أن الواد الحار الذي شرعت شركة في القيام بالتكفل بتمريره، قد شابته خروقات كبيرة، ولم تقم الشركة باحترام دفتر التحملات،وذلك بتواطؤ مكشوف مع مسؤولي بلدية الأخصاص، حيث اقصاء امكان من الاستفادة من الواد الحار  ( الصرف الصحي)،أمي نالسوق ببلدية الاخصاص الذي لم يتم ادراجه ضمن عملية تمرير أنابيب الواد الحار رغم قدمه وتواجد المسجد الأعظم به، مع العلم أن أنبوب الربط يمر بجوار الحي بحوالي مترين فقط وبد ذلك تم ربط بنايات بعيدة جدا لكونها تعود لأصحاب النفوذ والأعيان ورجال الأعمال.

كما تم ربط ودادية تكنيت بشبكة الصرف الصحي، رغم عدم قانونية ذلك.كما تم هدم انجازات العمران مع تبليط الأزقة،حيث نسف وهدم وتم تبدير أموال طائلة دون أية منفعة عامة من قبل بلدية الأخصاص، والتي برمجت مبلغ 40 مليون سنتيم كميزانية الوقود لسنة 2018، كما عقت صفقات أخرى لترميم دار الشباب والتي تم بناؤها بميزانية أخرى ضخمة،كما أن البلدية ببناء الواقي للواد الحار بمركز البلدية والذي هدم بسبب الفيصانات المنصرمة ليتم الشروع في بنائه من جديد، كما تم تخصيص مبالغ خيالية لبناء المراحيض بالملعب البلدي بغلاف مالي كبير، كما تم اخداث طرق فرعية بالبلدية ليست ضرورية وكان الهدف منها هو استنزاف الميزانية والحصول على النصيب الأكبر منها، لهذا نلتمس منكم التفضل بايفاد لجنة للفحص الى عين المكان للوقوف على مجمل الخروقات الممنهجة التي اقترفت من قبل مسؤولي تسيير الشأن المحلي ببلدية الأخصاص والقيام بما يمليه الواجب في حق المتلاعبين بالمال العام.

يتضح إذن من خلال الاختلالات المرصودة أعلاه أن الجماعة ثلاث الأخصاص التابعة لتراب عمالة سيدي افني، تعد نموذجا صارخا في اللاتدبير والعبث والارتجال والفوضى العارمة والتهور واللامبالاة، بل في الفساد والإفساد بأقصى صوره وتجلياته. وتكون بذلك قد حققت الأرقام القياسية في الخرق السافر لمجموعة من القوانين من قبيل القانون المحدد للمسؤولية.
لكن السؤال الذي يظل مطروحا هو هل يكفي إفشاء المسكوت عنه بنشر هذه الخروقات كمؤشر قوي على الشفافية وإشاعة المعلومة؟أم أن الأمر يقتضي التدخل بحزم وصرامة للضرب بقوة على أيدي المفسدين وبالتالي التنزيل السديد والصحيح لمنطوق ولروح دستور يوليوز 2011 وما يحبل به من حمولة تستوجب ربط المسؤولية بالمحاسبة وتحريك مسطرة المتابعة في حق المتورطين وتفعيل كل من المنظومة العقابية والمنظومة الرقابية ليس فقط المتجلية في الدور الهام للقضاء المالي المتجسد في المجلس الجهوي والمجلس الاعلى للحسابات، وإنما إلى جانب ذلك تفعيل باقي المنظومات الرقابية سواء منها السياسية أو الاعلامية أو الإدارية أو المالية الداخلية والخارجية وأيضا كذلك تفعيل المنظومة التكوينية للنهوض بالمورد البشري باعتباره عنصرا أساسيا وجزءا لايتجزأ من المنظومة الجماعية وبنفس الاهمية ايضا ضرورة النهوض بالمستوى التدبيري للنخبة السياسية المحلية ،لا لشيء إلا للتجسيد الحقيقي
للحكامة الجيدة وما تقتضيه من ضرورة توفر المسؤولين والنخب السياسية المحلية على المؤهلات المهنية اللازمة لرسم خارطة طريق التنمية المحلية المنشودة.؟

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.