vegas baby.conto erotico

“موازين إيقاعات العالم” ينثر قيم التسامح والتقاسم والتنوع والانفتاح الذي رفعه المهرجان منذ تأسيسه

قبل ثلاثة أيام من انطلاقه، افتتح نخبة من الفنانين المغاربة والأجانب فعاليات مهرجان “موازين إيقاعات العالم”، بحفل “لوبيفور” لتقريب الجُمهور من برمجة هذه السنة.

جمهور واسع جمعه الحفل القبلي لمهرجان موازين، مساء الثلاثاء 19 يونيو بالرباط، والذي جاء استباقا للانطلاقة الرسمية للمهرجان، والمتوقعة يوم الجمعة 22 يونيو الى غاية 30 منه.

حفل موسيقي راقص أحياه عدد من الفنانين العالميين وكان فرصة لسكان و زوار الرباط للاستمتاع بأغان عالمية بشكل مباشر وفي الهواء الطلق.

“حدث ما قبل موازين” أو “موازين، لوبيفور”، الذي دشنه المغني الفرنسي ميتر جيمس، كان فرصة أمام رواد المهرجان لتكوين فكرة مُسبقة عَنْ زخم برمجة الدورة، والتعرف بشكل قبلي على ملامح الحدث الذي ستنطلق فعالياته يوم الجمعة المقبل.

ميتر جيمس، الفنان الفرنسي ذو الأصول الإفريقية، اعتلى منصة السويسي بالرباط وسط حضور جماهير غفيرة، ردّدّت معه أشهر أغانيه من بينها “بيلا تشاو”، وخاطب الحضور قائلاً: “لم نلتقِ منذ مدة، لقد اشتقت لكم”، معلناً عَنْ حفلة صاخبة يحييها في الأيام القليلة المُقبلة، وختم فقرته بالقول “الله، الوطن الملك.. عاش الملك”.

وحظى جمهور “لوبيفور موازين” بفرصة فريدة لعيش لحظات موسيقية ساحرة رفقة المغني الفرنسي سليمان، الذي نقل الجمهور بصوته القوي الذي ينبعث منه دفء وحرارة الإحساس الصادق إلى عوالم المحبة والحنين إلى العائلة والجذور.

هذا السفر الفنّي على إيقاع المُوسيقى استطاع أنْ يُحقق قيم التسامح والتقاسم والتنوع والانفتاح، الذي رفعه المهرجان منذ تأسيسه، وأسهم في تقديم ملامحه كل من بوستر، ونايسترو، وتال دادجو، وإيمانويل موار، وكور دو بيرات، وفيتا، وهايفن هيفين، ولالجيرينو، وألونزو، وكوليكتيف ميتيسي، وسينابسون، وناسي.. هذه التشكيلة التّي استطاعت أنْ تستقطب شريحة كبيرة من المُهاجرين الشباب المُنحدرين من دُول جنوب الصحراء.

واعتلى منصة السويسي، لأول مرة في تاريخ مهرجان “موازين.. إيقاعات العالم”، الفنان المغربي الشاب زهير بهاوي، الذي ألهب حماس الجمهور بأغنيته “Hasta Luego”، ومغني البوب المغربي أمين أمينوكس وإيهاب أمير بأغنيته “مادرنا والو”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.