عثور على الرضيعة المختطفة

الانباء: ب.ز 

أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني ان المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، تمكنت بتنسيق وثيق مع عناصر الشرطة بمنطقة أمن الرحمة ومصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء اليوم، من العثور على الرضيعة التي تم اختطافها من داخل مؤسسة استشفائية، وتوقيف السيدة التي يشتبه في ضلوعها في واقعة الاختطاف.

ووفق البلاغ داته فقد مكنت إجراءات البحث والتحري من تشخيص هوية المشتبه فيها وتحديد مكان إقامتها بالقرب من حي ليساسفة بالدار البيضاء، حيث أسفرت عمليات التفتيش عن حجز الملابس التي ظهرت بها المشتبه بها في تسجيلات كاميرا المراقبة بالمستشفى، قبل أن يتم الاهتداء لاحقا إلى مكان تواجدها بمسكن عائلتها بمنطقة الرحمة والعثور بحوزتها على الرضيعة المختطفة.

وأضاف البلاغ أن المعاينات الأولية وضحت أن الحالة الصحية للرضيعة عادية، وجار حاليا عرضها على الخبرة الطبية، بينما تم إخضاع المشتبه فيها لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات ارتكابها هذه الأفعال الاجرامية، فضلا عن رصد كل التواطئات المُحتملة التي يمكن أن تكون ساهمت في تسهيل ارتكاب هذه الجريمة.

يذكر أن مستشفى الأطفال عبد الرحيم الهاروشي بالدار البيضاء عاش على وقع استنفار أمني منذ اختفاء .

وجرى تحليل محتوى الأقراص الصلبة لنظم المراقبة عبر الكاميرات المثبتة داخل مستشفى عبد الرحيم الهاروشي، بين أن المشتبه فيها دخلت وهي ترتدي لباسا برتقاليا، إلا أنها خرجت وهي ترتدي لباسا آخر وتضع وشاحا على وجهها وتحمل حقيبة بيدها.

إلى ذلك تناقل شريط على أساس أنه يوثق لحظة خروج المشتبه فيها وهي تحمل حقيبة يدوية سوداء، وسط انشغال الأطر الصحية، مغادرة المستشفى وقد نفذت عملية سرقة الرضيعة بنجاح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.