بالرباط .. التوقيع على مذكرة تفاهم تتعلق بإحداث مرصد الديناميكيات الترابية بجهة الرباط سلا القنيطرة

الأنــــبـــــــاء: محمد زريزر

تم التوقيع، صباح يومه الإثنين 25 يونيو 2018 بمقر مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، على مذكرة تفاهم تتعلق بإحداث مرصد جهوي للديناميكيات الترابية معتمدا على نظام معلومات جغرافي.

وقع هذه الاتفاقية كل من السيد عبد الصمد سكال رئيس مجلس جهة الرباط-سلا-القنيطرة والسيد Rudi VERVOORTالوزير- رئيس جهة بروكسيل العاصمة.

يأْتي هذا التوقيع في إطار الزيارة التي يقوم بها وفد بلجيكي هام من جهة بروكسيل العاصمة لجهة الرباط سلا القنيطرة سيجري فيها مباحثات وجلسات عمل مع مسؤولين بالجهة تتم فيها مُدارسة سبل توطيد أشكال التعاون والشراكة، التي تجمع الطرفين في مجالات متعددة (التربية والتكوين والسياحة والثقافة والبيئة).

جدير بالذكر أن مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها تستمد أسسها من اتفاقية الشراكة بين الجهتين وبرنامج التنمية الجهوية لجهة الرباط سلا القنيطرة المصادق عليه بالإجماع خلال شهر يوليوز 2017، وتطويرا للتعاون الدولي اللامركزي الذي يربط الجهتين.

وفي كلمة بالمناسبة، وبعدما نوه السيد عبد الصمد سكال بعلاقة التعاون والشراكة التي تجمع بين جهة الرباط سلا القنيطرة وجهة بروكسيل العاصمة، أوضح بأن  من ثمار ذلك توقيع مذكرة للتفاهم لإنشاء المرصد الجهوي  للديناميات الترابية بجهة الرباط – سلا- القنيطرة والذي يهم مختلف الشركاء المؤسساتيين بالجهة، مشيرا إلى أنه مشروع يتيح إمكانية التعرف بشكل دقيق على المجال الجهوي، لأن يضيف السيد عبد الصمد سكال “يعمل على تجميع مختلف المعطيات المتعلقة بالجهة واستحداث التركيب الضروري واللازم بين مختلف أنواع المعطيات بما يتيح فهم عميق ودقيق ومتواصل للتحولات التي يعرفها المجال وهي المعطيات التي يتم اعتمادها والارتكاز عليها وتحليلها من أجل وضع المخططات والاختيارات الاستراتيجية والبرامج التنموية لتحقيق التنمية المستدامة”.

ومن جهته، أعرب السيد Rudi VERVOORT الوزير – رئيس جهة بروكسيل العاصمة، عن سروره لهذا الاستقبال الذي حظي به الوفد الذي يترأسه، موضحا بأن التدبير الحضري يتطلب رؤسة استشرافية شمولية بما يسمح بخلق فضاء قادر على إدماج كافة مكونات المجتمع وفئاته الهشة وخاصة ذوي الإعاقة، مؤكدا على أهمية إحداث المزيد من المرافق الثقافية والرياضية والترفيهية.

وفي موضوع ذي صلة، تم خلال هذا الحفل، تقديم مشروع الحقيبة التربوية لاتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة “في نسخة سهلة الفهم” في نسختها المغربية، وهي الحقيبة التي تحتوي صُور تجسد واقع الأشخاص في وضعية إعاقة في المغرب وبطائق متعلقة بالمبادئ التوجيهية السبع وبطائق الحقوق وبطائق أسئلة متنوعة بخصوص اتفاقية الأمم المُتحدة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

حَضر حَفل التوقيع، السيد MARC TRENTESEAU سفير بلجيكا إلى جانب مَسْؤولين بجهة بروكسيل  العَاصمة والسيدات والسادة نواب رئيس مجلس الجهة عَبد الكبير برقية نائب الرئيس المكلف بالعلاقات الدولية ونادية تهامي نائبة رئيس مجلس الجهة المكلفة بالتنمية الاجتماعية ونعيمة شدادي نائبة رئيس مجلس الجهة المكلفة بالثقافة والتعليم ونور الدين الأزرق نائب رئيس مجلس الجهة المكلف بالبيئة والسادة والسيدات رؤساء اللجان محمد حنين رئيس لجنة النقل والبنيات الأساسية وإدريس الروكي رئيس لجنة إعداد التراب والتنمية المجالية عزيز الكرماط رئيس لجنة التنمية الاجتماعية والشؤون الرياضية، ورؤساء الفرق  السيدة أمينة العلامي رئيسة الفريق الحركي وفاطمة البرد رئيسة فريق التجمع الوطني للأحرار والسيد سمير بلفقيه رئيس الهيئة الاستشارية للاقتصاد والتنمية بمجلس جهة الرباط سلا القنيطرة والسيدات والسادة أعضاء لجنة التنمية الاجتماعية والشؤون الرياضية رشيدة فاضل وبشرى الصحراوي، ومسؤولي وأطر مجلس الجهة ومُمثلي القطاعات الوزارية المعنية وممثلي جمعيات تهتم بالإعاقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.