العثماني معلقا على طلب العفو العام للزفزافي ورفاقه: “لا يمكن للمؤسسة التشريعية أن تتدخل في القضاء”

الأنــــبـــــــاء: محمد زريزر

قال سعد الدين العثماني تعليقا على الأحكام التي طالت معتقلي “حراك الريف”، “هذا حكم قضائي والقضاء مستقل، أنا ممنوع عليا دستوريا وقانونيا أن أتدخل في عمل قضائي ولو أردت”، مضيفا، “القضاء في بلادنا مستقل وفق أحدث المعايير الدولية، وهو استقلال حقيقي، لا يشاوروني ولا أشاورهم”.
وتعليقا على مشروع قانون العفو الذي وضعه عمر بلافريج ومصطفى الشناوي، البرلمانيان عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، قال العثماني خلال الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة المتعلقة بالسياسة العامة “لا يمكن لمؤسسة تشريعية أن تتدخل في القضاء”، مضيفا “أنا لست على اطلاع على وثائق الملف وحيثيات قرار المحكمة، لكي أتخذ رأيا في هذا الحكم، رغم كل شيء هناك مرحلة أخرى للتقاضي ونحن لنا أمل في القضاء”.
وأضاف، “أرجوا من السادة البرلمانيين إذا خرج حكم عن السلطة القضائية لا يعجبنا لسبب من الأسباب يجب ألا نحطم السلطة القضائية، خاصنا نعتزو بمؤسساتنا”.

وقال العثماني “أنا عانيت من الاعتقال في درب مولاي الشريف معصوب العينين ومصفد اليدين، وأمضينا فترة في ظروف أصعب، اللي عاش هذه التجربة الأليمة لا يمكن إلا أن يشعر بالآلام ديال الأباء والأمهات..”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.