فوزي البنزرتي يكشف حقيقة الضغوطات التي مورست عليه لدفعه للرحيل عن الوداد

قال المدرب التونسي فوزي البنزرتي، إنه “لبى نداء بلده تونس لتدريب المنتخب التونسي، ولم يكن ينوي الرحيل عن الوداد حتى جاءه طلب الاتحاد التونسي لكرة القدم”.

وأضاف البرنزرتي الذي عقد اليوم الأربعاء، ندوة صحفية ترأسها سعيد الناصري رئيس فريق الوداد البيضاوي لتوضيح تفاصيل قرار رحيله عن الوداد، “المنتخب التونسي بعد عودته من مونديال روسيا ورحيل مدربه نبيل معلول، كان على الاتحاد التونسي إيجاد مدرب جديد، وهذا ما دفعهم للطلب مني تسلم المنتخب، لتدريبه”.

وتابع البنزرتي، “وضعي بالمغرب كان ممتازا، ولم يكن في نيتي تغيير الوداد، لكن عندما يطلب منك بلدك العودة لتدريب المنتخب لا يمكنني رده”.
ونفى أن تكون هناك ضغوطات مورست عليه من أي جهة للرحيل عن الوداد، مؤكداً أنه صاحب القرار الأول والأخير.

تجدر الإشارة أن الاتحاد التونسي قد أدى مبلغ 90 ألف دولار، قيمة الشرط الجزائي الناتج عن فسخ عقدة البنزرتي مع الوداد البيضاوي، وهذا المبلغ يعادل أجره لثلاثة أشهر.‏

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.