عبد الرحيم شيخي رئيسا لحركة التوحيد والإصلاح لولاية ثانية على التوالي

انتخب الجمع العام الوطني السادس لحركة التوحيد والإصلاح، في ساعة متأخرة من ليلة امس السبت، عبد الرحيم شيخي رئيسا للحركة  لولاية ثانية على التوالي.

وحصل شيخي على أغلبية أصوات المؤتمرين بـ 507 أصوات، وذلك في اليوم الثاني من أشغال الجمع العام الوطني السادس للحركة.

و قد تنافست في المرحلة النهائية 5 قيادات على رئاسة الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية.وكان عبد الرحيم الشيخي قد حصل في مرحلة التصويت الأولى على 457 صوتا، متبوعا بأوس الرمال بـ 321 صوتا، فمحمد الحمداوي بـ 279 صوتا، وأحمد الريسوني بـ 265 صوتا، ثم  عبد الاله بن كيران بـ 110صوتا، في المرتبة الأخيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.