بعد عرض الفيديوهات الجنسية..توفيق بوعشرين يلوح بإضراب عن الطعام و هذه مطالبه

من المرتقب أن يدخل الصحافي توفيق بوعشرين، مدير جريدة “أخبار اليوم”، و موقع “اليوم 24” في إضراب عن الطعام، وذلك لعدم استفاذته من العلاج والتطبيب، بالرغم من معاناته اليومية بسبب آلام شديدة في أحد كتفيه، تغض مضجعه.

و بحسب ما أفاذ به مصدر من هيأة دفاع بوعشيرين تؤكد يومية “أخبار اليوم” في عددها اليوم الأربعاء، أن بوعشرين سبق له و أن تقدم بطلب عرضه على طبيب لإدارة سجن “عين البرجة” الذي يعتقل داخله، منذ شهر فبراير الماضي، حيث قامت هذه الأخيرة بنقله إلى المستشفى تحت حراسة أمنية مشددة، خضع على إثرها بوعشرين للفحص الطبي، إلا أن الطبيبة التي تولت الأمر طلبت إخضاعه لفحص آخر بواسطة “السكانير”، إلى جانب خضوعه لحصص من الترويض الطبي.

و أشار مصدر الجريدة ذاته أن بوعشرين لم يعد يطيق الألم الذي يتفاقم رغم تناوله للأدوية التي وصفت له في المرة السابقة، و أنه في حال استمرار تأخير استفادته من العلاج، سوف يدخل في اضراب عن الطعام.

و يتابع بوعشرين، بتهم “الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك العرض بالعنف والاغتصاب، ومحاولة الاغتصاب”.

كما يتابع من قبل النيابة العامة بفصول أخرى من القانون الجنائي من أجل “التحرش الجنسي وجلب واستدراج أشخاص للبغاء من بينهم امرأة حامل، حسب الفصول 498 و499 و503 من قانون المسطرة الجنائية، وهي الأفعال التي يشتبه ارتكابها في حق ثمانية ضحايا وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو يناهز عددها خمسون شريطا مسجلا على قرص صلب وسجل فيديو رقمي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.