vegas baby.conto erotico

وزارة الفلاحة تطمئن: حالة القطيع جيدة والعرض كاف..وتضع رقما للتواصل

في ظل تزايد تخوفات عدد من المواطنين من تعفن أضحية العيد على غرار ما حدث السنة الماضية، خرجت وزارة الفلاحة لطمأنة المواطنين، مؤكدة الحالة الصحية للقطيع الوطني، خصوصا فيما يخص الأغنام والماعز، ومشددة أن العرض كافي لسد الطلب المرتقب، بما يفوق نسبة 48 في المائة.

وأبرزت الوزارة، في بلاغ لها، استفادة قطاع تربية الأغنام والماعز خلال الموسم الفلاحي 2017-2018 من عدة إجراءات، ويتعلق الأمر بوفرة الموارد العلفية والحبوب التي كان لها آثار إيجابية على أثمنة الأعلاف (انخفاض في أثمنة الأعلاف المحلية بنسبة 14 % مقارنة مع الموسم المنصرم)، وتحسين المعايير التقنية للقطيع التي بلغت نسبة 93 في المائة بالنسبة للولادات، و2 في المائة فيما يخص نسبة الوفيات.

وخلقت الوزارة مداومة خلال أيام عيد الأضحى من طرف المصالح البيطرية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، كما وضعت رقما هاتفيا للإخبار والمداومة من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (onssa: 08010036370).

وأكدت الوزارة الوصية على أن مصالحها ستعمل على تتبع العرض المتوفر من الأغنام و الماعز في مختلف الأسواق والأسعار المتداولة، خاصة في المحلات التجارية الكبرى ونقط البيع الرئيسية على مستوى المدن والأسواق القروية الكبرى للمواشي، وكذا المراقبة المستمرة للحالة الصحية للقطيع الوطني التي تقوم بها المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

ويقدر العرض المرتقب من الأغنام والماعز لعيد الأضحى المبارك-حسب المصدر ذاته- ب 8,1 مليون رأس، منها 64 مليون رأس من ذكور الأغنام، و1,38 مليون رأس من إناث الأغنام و2,1 مليون رأس من الماعز، فيما يناهز الطلب 5.45 مليون رأس، منها 4,9 مليون رأس من الأغنام (4,3 مليون رأس من الذكور)، و 540.000رأس من الماعز.

وأوضحت الوزارة أنه من أجل تفادي أي مخاطر صحية المحتملة بمناسبة عيد الأضحى وتوجيه المستهلك، وضعت برنامج عمل مع مجموعة من الإجراءات منذ عدة أشهر، من خلال تسجيل وحدات تربية الأغنام، ووحدات التسمين، وإنجاز عملية ترقيم خاصة بحيوانات عيد الأضحى بالمجان، تهم الأغنام والماعز، وجعلها أداة شفافة للتتبع الحيوانات عند المعاملات التجارية ( بيع وشراء)، بالإضافة إلى تعزيز شبكة تسويق حيوانات عيد الأضحى بإنجاز أسواق مؤقتة في بعض مدن المملكة وتسويق فقط الأغنام والماعز المسجلة والمرقمة بنقط البيع المرخصة (المجال الحضري).

وعملت الوزارة الوصية على مراقبة الحيوانات وأعلاف الحيوانات التي يتم استخدامها لتسمين حيوانات عيد الأضحى، في إطار اللجان المختلطة المحلية، في وحدات التسمين ونقاط البيع والأسواق، وكذلك مراقبة استعمال كل الأعلاف وكل المواد المحظورة في أعلاف الماشية.

ومن المرتقب-حسب المصدر ذاته- أن يبلغ رقم المعاملات 11 مليار درهم، حيث سيتم تحويل معظمها إلى العالم القروي مما سيمكن الفلاحين من مواجهة مصاريف الأنشطة الفلاحية الأخرى، خاصة مع بداية الموسم الفلاحي 2018-2019 وكذا تنشيط الحركة الاقتصادية بالعالم القروي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.