العفو على عدد من المعتقلين السلفيين

أعلنت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين أنها بمعطيات تفيد أن عددا من المعتقلين الإسلاميين استفاد  بمختلف السجون المغربية من مسطرة العفو.

وأفاد بلاغ للمكتب التنفيذي للجنة، أنه تم الإفراج على عدد من المعتقلين

وكشف البلاغ عن عدد من الأسماء التي استفادت من العفو، إذ ضمت اللائحة، من السجن المركزي بالقنيطرة، يوسف اوصالح كان محكوما ب 22 سنة، وسعيد نداري كان محكوما ب 20 سنة، والعربي دقيق كان محكوما ب 20 سنة،  وعثمان فارس كان محكوما ب 22 سنة،  وحميد سليم كان محكوما ب 20 سنة، أكرم عاطفي كان محكوما ب 4 سنوات تبقى منها شهرين، ومحمد الزيتوني كان محكوما ب 8 سنوات تبقى منها سنتين

كما شمل العفو معتقلي  سجن رأس الماء 1 بفاس، وهم  ادريس رياب كان محكوما ب 15 سنة تبقى منها شهرين، وشغنو عبد العالي بليرج كان محكوما ب 20 سنة، وميمون القشيري كام محكوما ب 20 سنة، بحسب المصدر ذاته.

ومن سجن عين السبع عكاشة بالدار البيضاء، شمل العفو كل من  ياسين عمي ودي كان محكوما ب 20 سنة، وعبد الغني بن الطاوس كان محكوما ب 20 سنة، والحسين بريغش كان محكوما ب 30 سنة، ومحمد بوشوشن كان محكوما ب 20 سنة فيما تم تخفيض مدة الحكم من المؤبد إلى 20 سنة لصالح المحجوب كريمط عبد الصمد الولد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.