ترحيب جمعوي بالعفو الملكي على معتقلي الحسيمة

تفاعل «مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم» مع قرار العفو الملكي، الذي استفاد منه عدد من المتابعين على خلفية أحداث الحسيمة.

وذكر «مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم»، أنه «تلقى بابتهاج كبير، وروح مواطنة عالية، واستشراف إيجابي لمستقبل وطني واعد خبر العفو الملكي عن عدد من المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، وهو العفو الذي تزامن مع مناسبات دينية ووطنية مما أعطاه قيمة إنسانية مضافة».

وأضاف المركز، في بلاغ له، أنه «يثني بشدة على المبادرة الملكية بالعفو عن عدد من معتقلي حراك الريف»، معتبرا أن «المسار الإيجابي الذي تسير فيها بلادنا، والمواقف الشجاعة والمسؤولة التي يتم اتخاذها، وتقوية مسارات الحوار.. كفيلة بقطع الطريق أمام الأصوات النشاز، التي تود الركوب على المطالب لتحقيق أهداف ماكرة».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.