رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية المغربية بمجلس الشيوخ يشيد بمضمون الخطاب الملكي 

أشاد رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية المغربية بمجلس الشيوخ الفرنسي السيد كريستيان كامبون بمضمون الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب، وخاصة في جزئه المتعلق بالصحراء المغربية.
وأبرز كامبون أهمية الخطاب الملكي الذي جدد التأكيد على موقف المغرب الحازم حول صحرائه من جهة، ومن جهة أخرى على أن الحل الوحيد الممكن لا يمكن تصوره إلا تحت إشراف الأمم المتحدة.
وذكر رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية المغربية، في هذا الصدد، بدعم فرنسا لحل عادل، مستدام ومقبول من جميع الأطراف ” يمكن في نفس الوقت، من احترام السيادة المغربية وتمكين المنطقة من الاستفادة من التنمية التي تحتاجها “.
وأكد في السياق ذاته، أيضا، على دور منظمة الأمم المتحدة والمبعوث الشخصي للأمين العام في الصحراء في قيادة مسلسل التسوية، والدعم المتواصل الذي يحظى به المغرب وخاصة من قبل البلدان الإفريقية.
من جهة أخرى، نوه عضو مجلس الشيوخ بأهمية العلاقات التي تربط المغرب بفرنسا في مختلف المجالات من بينها الأمن ومحاربة الإرهاب، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وجدد السيد كامبون الذي يرأس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ التأكيد بهذه المناسبة حرصه على عدم ادخار أي جهد من أجل المساهمة في الدفع بمسلسل التسوية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.