معرض بكين الدولي للكتاب: وزير الثقافة والاتصال يزور رواق المغرب ويلتقي عددا من الناشرين المغاربة والصينيين

قام وزير الثقافة والاتصال، السيد محمد الأعرج ،مساء أمس الخميس، بجولة في رواق المغرب بمعرض بكين الدولي للكتاب في دورته الخامسة والعشرين، والتقى عددا من الناشرين المغاربة والصينيين.

وزار الوزير رفقة سفير صاحب الجلالة ببكين ،السيد عزيز مكوار، ووفد رسمي صيني، مختلف أقسام الرواق المغربي الذي أقيم على مساحة 150 متر مربع ،ويضم منشورات عدد من الناشرين والمؤسسات الرسمية،تعرف بالثقافة والتراث والحضارة المغربية ،وبالكتاب المغاربة وإنتاجاتهم ، بالاضافة الى مؤلفات تتناول العلاقات المغربية- الصينية .

ويعرض في رواق المغرب ،أول بلد افريقي ضيف شرف هذا المعرض،رصيد وثائقي من الكتب المغربية يعكس جانبا من الحيوية الفكرية والإبداعية التي يتميز بها الحقل الثقافي في المغرب .

ويضم الرواق المغربي ما يناهز 500 عنوان بمجموع نسخ يقارب 1000 نسخة موجهة للعرض، صادرة عن وزارة الثقافة والاتصال وعدد من المؤسسات الرسمية الأخرى ،بالإضافة إلى رصيد وثائقي للبيع مكون من 300 عنوان يعود لدور النشر التي نالت دعم الوزارة (قطاع الثقافة).

كما يشتمل برنامج مشاركة المغرب،في المعرض الذي يستمر الى غاية 26 غشت الجاري،على ندوات ومحاضرات أكاديمية، حول العلاقات المغربية الصينية ،والترجمة، والثقافة والأدب المغربي، إضافة إلى تظاهرة موسيقية من التراث الثقافي الفني المغربي.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء ، قال السيد محمد الأعرج ، إن الرواق المغربي يبرز بشكل جيد المميزات الثقافية والتراثية التي يزخر بها المغرب ويعرف بموروثه الثقافي ،سواء المادي أو اللامادي ،وهي فرصة للصينيين للتعرف أكثر على تاريخ وحضارة المملكة المغربية. وأكد الوزير ان حضور المملكة في معرض بكين الدولي للكتاب هو حدث ثقافي بامتياز بالنظر الى العلاقات الاستراتيجية القائمة بين البلدين والتي يرعاها قائدي البلدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس شي جين بينغ ،مشيرا الى ان هذه التظاهرة تندرج في إطار تعزيز الدبلوماسية الثقافية ،وإعطاء دفعة للإشعاع الثقافي المغربي على الصعيد الدولي.

وأضاف أن المشاركة المغربية في هذا المعرض، تأتي للتعريف بالمجهودات والتنمية الثقافية التي تعرفها المملكة وبالمؤلفات التي تصدر بها، وهي مناسبة كذلك لإستقطاب مستثمرين صينيين جدد في مجال الطباعة والنشر ،بالاضافة الى إتاحة الفرصة لتبادل الخبرات والزيارات بين الناشرين في كلا البلدين.

واعتبر السيد محمد الأعرج ان تواجد المغرب في المعرض سيكون أيضا حافزا بالنسبة للمستقبل لإرساء أسس جديدة وإعطاء دينامية للعلاقات الثقافية التاريخية ما بين المملكة المغربية وجمهورية الصين الشعبية .

في السياق ذاته، التقى السيد محمد الأعرج مع رئيس دار الشعبية للنشر بالصين السيد هوانغ شو يوان ،الذي قدم لمحة عن مؤسسته والكتب التي ترجمتها الى اللغة العربية،مشيرا الى أهمية تقوية العلاقات على مستوى دور النشر بين البلدين.

وقدم الناشر الصيني للوزير نسخة من كتاب مترجم الى اللغة العربية تحت عنوان ” قراءة حول الموضوعات الأساسية في أفكار شي جين بينغ عن الاشتراكية ذات الخصائص الصينية لعصر جديد”.

كما التقى السيد محمد الأعرج مع رئيس إدارة الدعاية بالحزب الشيوعي الصيني، السيد هوانغ كيم مينغ ، بحيث بحث الجانبان موضوع العلاقات القائمة بين البلدين بشكل عام ، والعلاقات الثقافية بالخصوص وسبل تعزيزها باعتبارها مرتكزا أساسيا لتقوية مستقبل العلاقات الثنائية.

وأكد الوزير على أهميه ترسيخ التعاون بين معرض بكين الدولي للكتاب والمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، وتوطيد الحوار الثقافي المغربي الصيني الذي يشكل رافدا هاما للحوار الثقافي العربي الصيني وللحوار الثقافي الافريقي الصيني .

يذكر ان الدورة الخامسة والعشرين لمعرض بكين الدولي للكتاب تتميز بمشاركة ،أزيد من 2500 عارض من 93 دولة ومنطقة ،ويعرض بها أزيد من 5000 كتاب وحوالي 800 نوع من الكتب لإظهار الثقافة الأفريقية والعلاقات بين الصين والمغرب في إطار مبادرة “الحزام والطريق”،بالاضافة الى عرض أكثر من 300 ألف كتاب تم نشرها حديثا من جميع أنحاء العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.