لهذه الأسباب.. فرنسا تحذر مواطنيها من استخدام المعبر الحدودي بين الجزائر وموريتانيا

حذرت فرنسا مواطنيها من السفر عبر المعبر البري الحدودي بين الجزائر وموريتانيا، والذي تم افتتاحه قبيل أسبوع، والذي يربط شمال الصحراء الموريتانية بالصحراء الجزائرية (تندوف ـ ازويرات).

وحسب تقارير إعلامية، فقد طالبت الخارجية الفرنسية مواطنيها المتجهين إلى الجزائر، من عدم التنقل إلى الحدود الجزائرية مع موريتانيا وتونس وليبيا والنيجر ووشعت تلك المنطقة باللون الأحمر بداية من 21 غشت 2018.

وحذرت الخارجية الفرنسية في بلاغ لها، مواطنيها من السفر إلى الصحراء الجزائرية إلا لأسباب قاهرة، ودعت إلى توخي الحذر في حالة التنقل إلى شمال البلاد الجزائرية، وتجنب بعض المناطق المصنفة باللون الأحمر.

ويأتي هذا البلاغ التحذيري بعد أيام على افتتاح المعبر البري الحدودي بين الجزائر وموريتانيا، الذي يعتبر أول معبر من نوعه بين البلدين منذ الإستقلال، والذي كلف حوالي 8.5 ملايين يورو لإنجازه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.