vegas baby.conto erotico

رفاق عبد الكريم مطيع يتخلون عنه تباعا ويفضلون العودة للمغرب

عاد زوال اليوم الثلاثاء أحد قدماء الشبيبة الإسلامية المنحلة إلى أرض الوطن عبر مطار محمد الخامس بالدار البيضاء قادما من فرنسا، بعد 26 سنة قضاها في المنفى الاختياري.

ويتعلق الأمر بأحد نشطاء تنظيم مطيع المنحل، حيث كان يعد من رموز التنظيم بفرنسا، لكن حملة الاعتقالات التي طالت عناصر الشبيبة الإسلامية المحظورة عقب اغتيال الزعيم الاتحادي عمر بنجلون، جعلت عددا من نشطاء التنظيم المغضوب عليه بدول المهجر يختارون عدم دخول المغرب خوفا من الاعتقال.

عودة الوافد الجديد إلى المغرب تمت بفضل مجهودات بدلها إخوانه القدامى في التنظيم ممن استفادوا من العفو الشامل، الذين بدلوا مساعي لدى الوزارة المكلفة بحقوق الإنسان، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، توجت بعودة العديد من المغتربين، بعد ان تم منحهم وثائق جديدة، وتصفية ملفاتهم القضائية العالقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.