فضيحة بيع مساعدات غذائية مخصصة لمحتجزي تندوف بأسواق جزائرية

فجرت مواقع إخبارية مقربة من البوليساريو فضيحة بيع مساعدات غذائية مخصصة لمحتجزي تندوف بأسواق جزائرية.

وفوجئ ساكنة الرابوني بتواجد مادة “كوفيا” بكثافة في الايام الاخيرة بسوق مدينة تيندوف الجزائرية، و تحمل المادة علامة “لا بينيا” و منتجة بجزر الكناري الاسبانية، حيث بلغ سعر الكلغ الواحد مايعادل 5000 دورو مع الإشارة إلى أن كوفيا لم يتم توزيعها بعد على محتجزي المخيمات.

ويسود تخوف لدى قيادة الرابوني من انتشار صور المنتج المذكور بمواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب المصادر ذاتها فإن قضية بيع المساعدات الغذائية بسوق تيندوف الجزائرية لا تختلف عن قضية إختفاء جهاز تخطيط القلب من مستشفى الجراحات ، وهي الحادثة التي إستدعت من ما يسمى بوزارة الصحة بتشكيل لجنة تحقيق في الموضوع، و أصبحت مؤسسة ما يسمى بالهلال الاحمر الصحراوي مطالبة بتشكيل لجنة تحقيق مماثلة للتحقيق في قضية تسريب مادة “كوفيا” لسوق مدينة تندوف الجزائرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.