رئيسة الوفد الأوروبي هايدي هوتال: مدينة الداخلة شهدت طفرة تنموية حقيقية ينبغي مواصلتها

في إطار الزيارة التي يقوم بها أعضاء الوفد الأوروبي الممثل للجنة الخارجية التابعة للاتحاد الأوروبي-NTA-، اليوم الإثنين لمدينة الداخلة قصد التقييم والوقوف على مدى استفادة المنطقة من اتفاقيات الفلاحة والصيد البحري، الموقعة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، وإيجابيات تجديدها على مستوى التنمية الاقتصادية والاجتماعية بمختلف الأقاليم والمدن الجنوبية.

رئيسة الوفد الأوروبي هايدي هوتال، قالت في تصريح صحفي عقب اللقاء المنعقد اليوم الإثنين مع منتخبي وأعضاء مجلس جهة الداخلة- وادي الذهب، إن الاجتماع كان مهما وإيجابيا، وكون لديها صورة شاملة عن المشاريع التنموية المنجزة بالمنطقة، حيث تم الوقوف على بعض المنشآت البحرية والفلاحية المتواجدة بمنطقة الداخلة-وادي الذهب التي شهدت تنمية حقيقية مما يحتم مضاعفة الجهود والقضاء على البطالة بشكل كامل.

وأضافت هايدي هوتال رئيسة الوفد الأوروبي، أن سبب الزيارة هو مناقشة وقع اتفاقية الصيد البحري البالغة الأهمية وإيجابيات تجديدها على الواقع التنموي والاستثماري بالمنطقة، وذلك بانتظار تحديد التوقيت المناسب للتصويت عليها من طرف البرلمان الأوروبي بعد انتهاء واستكمال الجولة الميدانية التي تستغرق يومين بكل من مدينتي الداخلة والعيون.

ويتكون الوفد الممثل للبرلمان الأوروبي من هايدي هوتال رئيسة الوفد، ونائب رئيس البرلمان الأوروبي، باتريسيا لالوند، إضافة إلى كل من النائب الإسكتلندي ديفيد مارتن، والإيطالية تيزينا بغيان، وتأتى الزيارة التي تشمل الداخلة والعيون لجمع معطيات وافية عن مدى استفادة الساكنة الصحراوية من العائدات المالية للاتفاقيات الفلاحية والبحرية الموقعة بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.