10 آلاف شاب سيخضعون للتجنيد سنويا

بدأت تخرج للعلن بعض كواليس مصادقة الحكومة والمجلس الوزاري على مشروع قانون التجنيد الاجباري للشباب الذي تتراوح أعمارهم ما بين 19 و25 سنة.

وكشفت مصادر مطلعة أن عبد اللطيف لوديي الوزير المنتدب في إدارة الدفاع الوطني يتوقع أن تتم الخدمة بشكل تدريجي وبتنسيق كامل مع وزارة الداخلية عبر رجالاتها في الجماعات الترابية.

وأضافت المصادر ذاتها أن التجنيد الإجباري للشباب الذين تتوفر فيهم الشروط لن تتم دفعة واحدة بل سيتم من خلال تجنيد حوالي 10000 شاب كل سنة بشكل دوري لتعويض دفعة سابقة بعد أداء أفرادها للمدة القانونية للخدمة.

وأضافت ذات المصادر أن إدارة الدفاع الوطني  ستحدث موقعا إلكترونيا تفاعليا، يسمح للشباب بالإطلاع مباشرة وعبر الشبكة العنكبوتية على وضعيتهم تجاه الخدمة العسكرية، سواء تعلق الأمر بالاستدعاءات أو  التأجيل أو الرافضون الذين تنتظرهم عقوبات قانونية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.