تيزنيت : إعفاء مدير المستشفى الإقليمي خصم ” طبيب الفقراء”الدكتور المهدي الشافعي

أفادت مصادر خاصة لـ”الأنـــــباء”، أن وزارة الصحة، قررت، قبل قليل، إعفاء مدير المستشفى الإقليمي الحسن الأول بتزنيت، عبد الله حمايتي، من مهامه وإلحاقه للعمل كطبيب بالمستشفى المحلي لإنزكان، وذلك بعد الاحتقان الشديد الذي عرفه المركز الاستشفائي بتزنيت، خلال الشهور الأخيرة، بين المدير والدكتور المهدي الشافعي.

وأضاف مصدرنا أن قرار الوزارة في حق المسؤول الأول عن المؤسسة الصحية المذكورة كان متوقعا، بعد أن تم تنقيل “طبيب الفقراء” إلى مستشفى تارودانت، وما خلفه ذلك من احتجاجات عارمة في صفوف الساكنة المحلية، والتي طالبت في وقفة احتجاجية، أول أمس الأحد، برحيل مدير المستشفى.

وذكر المصدر ذاته أن الوزارة عينت الدكتور “ه.م” طبيبة مركز السرطان كمديرة مؤقتة للمستشفى، في وقت رحبت فيه ساكنة الاقليم بالقرار الذي سيطفي نار الاحتجاجات التي شهدتها تزنيت، طيلة الأيام الأخيرة، على حد تعبير مصدرنا.

المصادر ذاتها، قالت إن قرار التنقيل العقابي يأتي أياما قليلة بعد قرار الوزارة تنقيل طبيب جراحة الأطفال المهدي الشافعي إلى مستشفى تارودانت  الملقب بطبيب “الفقراء”، على خلفية التصادم بينهما وما ترتب عن ذلك من احتجاجات شعبية تضامنية مع هذا الاخير باعتباره ضحية لمضايقات مدير المستشفى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.