حقيبة ملتحي تزرع الرعب في أكادير

تسببت حقيبة سوداء في استنفار أمني بحي الحسن الثاني بعد توصل الجهات الأمنية بإخبارية تفيد أن شخصا ملتحيا تركها، ظهر اليوم الأحد، وهرب وهو يصرخ “الله أكبر..الله أكبر”.

وقامت الفرقة التقنية للشرطة بالحضور على الفور وطوقت المساحة التي توجد فيها الحقيبة حيث تم وضعها أمام محل لبيع السيارات، قبل أن تكتشف أن الحقيبة آمنة وبداخلها بعض من الحاجيات الشخصية وبطاقة وطنية.

وكانت البطاقة التي تم العثور عليها سبيلا إلى الوصول إلى الشخص الذي روّع المواطنين، حيث ظهرت عليه بعض توقيفه علامات مرض نفسي الأمر الذي استوجب نقله إلى  جناح الأمراض العقلية بمستشفى إنزكان.

ويذكر أن عددا من المسؤولين على رأسهم والي جهة سوس ماسة، ووالي الأمن، حضروا إلى عين المكان للوقوف عن كثب على ملابسات الحادثة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.