هيئة دفاع ضحايا توفيق بوعشرين: المسؤولية الجنائية للمتهم تزايدت بعد صدور تقرير الخبرة

أكدت عضو هيئة دفاع ضحايا توفيق بوعشرين مالك جريدة “أخبار اليوم” المحامية مريم جمال الإدريسي، أن القراءة السطحية في الخبرات التقنية المنجزة على فيديوهات بوعشرين المتهم بالاغتصاب والاتجار في البشر، أثبتت بأنها ليست مفبركة وأن ما جاء فيها هو الحقيقة.

وأبرزت المحامية في تصريح لـلصحافة عقب جلسة يوم أمس الإثنين، أن المسؤولية الجنائية للمتهم تزايدت، مبرزة أن هيئة الدفاع مطالبة أكثر مما مضى بمؤازرة المطالبات بالحق المدني، لكي يتوصلوا على الأقل بحقهم في التعويض.

وأكد محمد الهيني عضو هيئة دفاع الضحايا بدوره في تصريح لـلصحافة ، أن تقرير المختبر العلمي أوضح أن هناك تطابقا بين الصوت والصورة، مشيرا إلى عدم تواجد أي مؤثرات أو توضيب للصورة.

وكانت العديد من الوثائق التي تتوفر “الأنـــــــباء” على نسخة منها، قد أثبتت عدم تعرض أشرطة الفيديو الجنسية المنسوبة للصحفي توفيق بوعشرين لأية “فبركة” أو تعديل.

وكشفت ذات الوثائق أن 65 شريط فيديو تم إخضاعه للخبرة التقنية وتحليل بصري شامل ودقيق بواسطة محطة ”AVID”، لكشف ما إن طرأ عليها أي تغيير محتمل في مضمونها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.