vegas baby.conto erotico

الحكومة تحسم الجدل حول مقررات “الدارجة”.. عقوبات تنتظر المؤسسات التعليمية

بعد أيام من الانتقادات الشعبيبة والسياسية والمدنية التي واجهتها الحكومة جراء إدراج بعض المصطلحات بالدارجة المغربية في بعض المقررات المدرسية لهذا الموسم الدراسي، تبرأت مرة أخرى (الحكومة) من هذه المقررات ومن محتواها، مطالبة المؤسسات التي تتداول هذه المقررات بسحبها وعدم اعتمدها ضمن المقرر المدرسي.

وأوضحت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن ما تم تداوله بخصوص احتواء بعض الكتب المدرسية الموازية التي تستعين بها مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي لعبارات وصور تتناقض ومنظومة القيم التي تعتمدها المدرسة المغربية، “غير رسمية”.

وقالت الوزارة ذاتها إن “الأمر يتعلق بكتب مدرسية موازية غير مصادق عليها من طرف الوزارة”. وطالبت وزارة أمزازي، مؤسسات التعليم الخصوصي بسحب المقررات المدرسية المعنية، وهددت بأن تطالها عقوبات في حالة عدم الامتثال لذلك، تحت طائلة إغلاق المؤسسات المدرسية المعنية.

وقال المصدر إن “المؤسسات المدرسية الخصوصية ستكون مطالبة بسحب الكتب المدرسية التي لم تتقيد بالمسطرة السالفة الذكر، قبل استعمالها داخل الفصول الدراسية، كما أنها معرضة للعقوبات الزجرية، قد تصل إلى حد إغلاق المؤسسة المعنية، نظرا لخطورة هذا الفعل، وذلك طبقا لمقتضيات المادة 24 من القانون 06.00”.

وحملت وزارة أمزازي مسؤولية تدريس مضامين هذه الكتب لمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي. ونبهت الوزارة إلى أن “مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي التي تختار كتبا موازية غير مصادق عليها من طرف الوزارة، ملزمة بحكم مقتضيات المادتين 4 و8 من القانون رقم 06.00 بمثابة النظام الأساسي للتعليم المدرسي الخصوصي، بعرض مشاريعها التربوية على موافقة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين”.

ولفت المصدر ذاته إلى أن “مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي، طبقا للمراسلة الوزارة رقم 10-382 بتاريخ 20 شتنبر 2010، ملزمة بعرض نماذج من الكتب المدرسية الموازية على الأكاديميات، خلال شهر يونيو من كل سنة من أجل الموافقة على تداولها في الموسم الدراسي الموالي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.