ناصر بوريطة أمام لجنة برلمانية

تعقد لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج، بعد غد الجمعة، اجتماعا بحضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة لمناقشة أبرز القضايا التي تهم الخارجية المغربية أهمها قضية الوحدة الترابية.

وينتظر أن يقدم رئيس الديبلوماسية تقريرا حول آخر المستجدات التي يشهدها ملف الصحراء المغربية، وأيضا معطيات حول جولته عبر عدد من عواصم دول العالم، لاسيما بدول أوربا وأيضا زيارته الأخيرة الى الولايات المتحدة الأمريكية.
اللجنة التي يرأسها يوسف غربي، وجهت استدعاءات إلى أعضائها، ووضع مكتبها على رأس جدل الأعمال مستجدات القضية الوطنية خاصة مع قرب مناقشة  الجمعية العامة للأمم المتحدة لملف النزاع المفتعل في الصحراء المغربية نهاية الشهر الجاري، وبعدها تقديم المبعوث الشخصي هورست كوهلر أمام مجلس الأمن الدولي الشهر المقبل قبل إصدار قرار جديد حول ولاية بعثة المينورسو التي ستنتهي نهاية أكتوبر المقبل.
كما ستكون اتفاقية الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي حاضرة في الاجتماع بعد توقيع المغرب والاتحاد الأوروبي بالأحرف الأولى، على بروتوكولها، في يوليوز الماضي بالرباط، قبل أن تصادق عليها برلمان الاتحاد الأوربي.
وينتظر كذلك أن يقدم بوريطة توضيحات حول حيثيات قطع المملكة لعلاقاتها الدبلوماسية مع إيران، وذلك بعد أن تبين تورط إيران عبر ذراعها العسكري “حزب الله” اللبناني، في تقديم الدعم اللوجستيكي والعسكري لمليشيات “جبهة البوليساريو” الانفصالية، بهدف المساس بسيادة المغرب ووحدة أراضيه.
وسيخصص اللقاء أيضا لاستعراض حصيلة مشاركة المغرب في مؤسسات الاتحاد الإفريقي وغيرا, خاصة بعد عودة المغرب  الى الاتحاد الإفريقي في 30 يناير 2017 والقطع مع سياسية الكرسي الفارغ  والذي مكن المغرب أن يقنع ، بقوة الحجج القانونية ، السياسية والتاريخية الدامغة ، بعدالة قضيته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.