مصطفى الخلفي: لن نتساهل مع مرتكبي حوادث “عاشوراء” وسيطبق القانون عليهم

كشف مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة والوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، أن الحكومة لن تتساهل مع الأعمال التخريبية التي تتسبب في ضرر للمواطنين خاصة في ليلة الاحتفالات بعاشوراء.

وأوضح الخلفي، خلال ندوة صحفية عقدت عقب الاجتماع الحكومي اليوم الخميس،بالرباط، بأن استعمال مفرقعات عاشوراء وإحراق العجلات المطاطية ممنوع قانونا لاعتبارات أمنية وبيئية، مؤكدا أن الحالات التي سجلت فيها هذه التجاوزات سيطبق فيها القانون بشكل تام.

وأشاد المسؤول الحكومي، بأداء بالمصالح الأمنية والمسؤولين في الجماعات، حيث قال: ” لقد قاموا بمجهود كبير لمواجهة استعمال العجلات المطاطية التي كانت مهيأة لإحراقها اثناء احتفالات “، مشيرا أنه لا يمكن التساهل مع أي عمل تخريبي.

وتسببت مفرقعات عاشوراء ليلة الخميس، في قتل شاب بدرب غلف بالدار البيضاء، حيث تم اعتقال المتهم في ارتكابه للحادث، فيما أدت حوادث أخرى في إصابة آخرين ببعض الجروح خاصة في مدينة سلا التي تم خلال إشعال العجلات المطاطية التراشق بالحجارة بين الأطفال والشباب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.